مقالات

الترجمة الدينية الشرعية هي أحد أنواع الترجمة التخصصية، وأكثرها صعوبة على وجه الإطلاق، حيث أنها تتعامل مع النصوص الدينية المقدسة التي تتسم بطبيعتها الحساسة للغاية، والتي لا تسمح بأي مقدار من الخطأ أو التحريف، خاصة أن النصوص والمصطلحات الدينية قد تحمل معاني متعددة داخل الديانة الواحدة، إلى جانب اختلاف معناها ومفهومها من ديانة إلى أخرى. وقد أدى التنوع الثقافي والحضاري والإنفتاح الذي يشهده العصر الحالي إلى تزايد الحاجة إلى الترجمة الدينية التي تعد الوسيلة الأمثل للفهم الصحيح للأديان وتدعيم حوار الحضارات، مما يسهم في تجنب الصراعات الطائفية والدينية وما يتبعها من أعمال العنف والتخريب والإرهاب.



إذا كنت ترغب في التخصص في الترجمة الدينية الشرعية، فتابع معنا هذا المقال لتجد معلومات شاملة عن الترجمة الدينية .

تعريف الترجمة الدينية الشرعية وأنواعها وأهم أسس الترجمة الدينية

إذا تناولنا المفهوم الشامل ل الترجمة الدينية، فيمكننا تعريفها بأنها أحد فئات الترجمة التي تختص بترجمة كل ما يتعلق بالأديان السماوية أو الأرضية من الكتب والنصوص الدينية، والأحاديث، والشرائع، والمبادئ والأحكام، سواء كانت ترجمة مكتوبة، أو ترجمة مسموعة.

وبالنسبة ل الترجمة الدينية الشرعية للديانة الإسلامية أو الترجمة الإسلامية فهي تشمل ترجمة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ومبادئ الشريعة والعقائد والأحكام الدينية، وترجمة السير والخطب والمواعظ الدينية وكل ما يتعلق بالديانة الإسلامية، ويسهم في نشر الدين الإسلامي بين أصحاب الديانات والثقافات الأخرى على مستوى العالم.



وتعد اللغة الإنجليزية هي اللغة الأولى في الترجمة الدينية، حيث يتم ترجمة النصوص الدينية من العربية إلى الإنجليزية. إلى جانب الترجمة الدينية من العربية إلى الفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية وغيرها من اللغات العالمية.

أهمية الترجمة الدينية الشرعية

تزايدت أهمية الترجمة الدينية الشرعية وضرورة إعداد كوادر مؤهلة من المترجمين العرب المسلمين لترجمة المحتوى الديني والثقافي للحضارة الإسلامية ونقله إلى أصحاب الديانات الأخرى من غير العرب بصورة تعكس حقيقة الدين الإسلامي وطبيعة الثقافة الإسلامية والأسس والمبادئ الدينية الأصيلة دون تحريف أو تشويه.



وتتلخص أهمية الترجمة الدينية في النقاط التالية:

  • نشر الدين الإسلامي بين أصحاب الديانات الأخرى من غير العرب من خلال تقديم ترجمة صحيحة ووافية للمحتوى والثقافة الدينية، وأسس ومبادئ الديانة الإسلامية.
  • تعليم  الدين الإسلامي ونقل العلوم الشرعية إلى أكثر من مليار مسلم من غير العرب، وذلك بلغاتهم المختلفة التي يتحدثون بها.
  • المساهمة في التصدي لحملات التشويه الممنهجة والمتكررة التي يتعرض لها الدين الإسلامي، والدفاع عن الشريعة الإسلامية وتصحيح المفاهيم الخاطئة وإيصال المعنى الصحيح على نحو يبين طبيعة الإسلام السمحة.
  • فهم معتقدات الآخرين من أصحاب الديانات الأخرى بدون لغط أو تفسير خاطئ.

أنواع الترجمة الدينية

ينقسم التخصص في الترجمة الدينية الشرعية إلى عدة أقسام وعدة أنواع، وذلك حسب طبيعة النصوص الدينية التي يتم ترجمتها. وتشمل أنواع الترجمة الدينية ما يلي:

  • ترجمة الكتب والتفاسير الدينية.
  • ترجمة الأحاديث النبوية الشريفة.
  • الشرائع والعقائد والمفاهيم الدينية وكل ما يتعلق بها.
  • ترجمة المواعظ والخطب والدروس الدينية.
  • ترجمة المقالات والأبحاث التي تناقش الموضوعات والجوانب الدينية.
  • تقديم ترجمة وافية للسير والقصص الدينية، مثل ترجمة السيرة النبوية أو ترجمة سير الصحابة رضي الله عنهم.
  •  ترجمة المناظرات المتعلقة بمقارنة الأديان.

أصناف القائمين على الترجمة الدينية الشرعية



إذا نظرنا إلى القائمين على الترجمة الدينية الشرعية،  نجدهم على ثلاثة أصناف:

  • المترجمون المختصون باللغة فقط دون الإختصاص في الأديان

وهم المترجمون المختصون لغوياً، ولكن ليس لديهم دراية بالجانب الديني أو الموضوعات التي يتم ترجمتها، مما يجعل ترجماتهم مبهمة وأقل كفاءة وأضعف في إيصال المعني المطلوب للترجمة، فضلاً عن انعدام الفائدة، بل أن جوانبها السلبية تكون أكثر بكثير من آثارها الإيجابية.

  • ترجمات علماء الدين

وهم رجال الدين والمختصون بالعلوم الدينية، ولكنهم غير مختصين باللغة. لذا تأتي ترجماتهم محملة بالكثير من الأخطاء اللغوية بمختلف جوانبها، مما يضعف قدرتهم على إيصال المعاني المقصودة إلى قراء اللغة المنقول إليها بدقة وسلاسة لغوية.

  • المترجمون المختصون باللغة والدين

وهم الفئة الأفضل على الإطلاق، وترجماتهم هي أفضل أنواع الترجمة من حيث الدقة والقدرة على إيصال المعنى الصحيح، ويرجع ذلك إلى الدراية التامة بالجانبين الديني واللغوي.

كما يتم تصنيف القائمين على الترجمة الدينية الشرعية من حيث مدى معرفتهم بالأديان والعقائد الأخرى كما يلي:

  1.  مترجمون متخصصون في الإسلام ولكنهم غير متخصصين في أديان اللغات المنقول إليها أو معتقدات أهلها، مما يجعل ترجماتهم مليئة بالملاحظات والشروح التفسيرية المطولة. كما أن عدم معرفتهم الكافية بالأديان الأخرى قد تجعل ترجماتهم أقل فائدة وأكثر ضعفا وأقل انتشاراً.
  2.  مترجمون متخصصون في الإسلام وفي أديان اللغات المنقول إليها، مما يجعلهم قادرين على تقديم ترجمة دقيقة ورصينة للمفاهيم الدينية .المختلفة

اشكاليات الترجمة الدينية / صعوبات الترجمة الدينية



يواجه القائمون على الترجمة الدينية الشرعية العديد من الصعوبات والعقبات في نقل المفاهيم والمعاني الدقيقة والعميقة للمصطلحات والنصوص الدينية لغتين وثقافتين مختلفتين تماماً.

وتتلخص أبرز  اشكاليات الترجمة الدينية في ما يلي:

  • نقل النصوص الدينية من لغة إلي لغة أخري ذات طبيعة لغوية وثقافية مختلفة.
  • ترجمة المفاهيم الدينية بمعانيها الدقيقة والعميقة وإيصالها بنفس المعني إلى لغة أخري مختلفة.
  • تحتاج الكثير من المصطلحات الدينية الخاصة بالدين الإسلامي إلى التفسير والشرح عند ترجمتها من لغة إلي أخرى، حيث لا يتوافر مرادف مباشر مناسب لترجمة المعنى، مثل مفهوم لفظ الجلالة، والصلاة، والزكاة والحلال والحرام والحجاب وغير ذلك من المفاهيم الدينية الخاصة بالدين الإسلامي، مما يؤدي إلى صعوبة كبيرة فى ترجمتها إلى اللغة الهدف.
  • تتطلب الترجمة الدينية الإحترافية الإلمام التام، ليس فقط باللغة المنقول منها واللغة المنقولة إليها، بل أيضاً بالديانة المنقول منها والديانة المنقول إليها؛ من أجل إيصال المعنى بشكل دقيق.
  • إختيار المترجم الطريقة المناسبة والصياغة الملائمة والتعبيرات الدقيقة التي تقوم بمعادلة فهم الثقافة والأفكار بين الثقافتين والتوفيق بينهما.
  • الترجمة الدينية الشرعية هي نوع من أنواع الترجمة شديدة الحساسية وشديدة الدقة، حيث لا يوجد مجال للخطأ أو التحريف.

أسس الترجمة الدينية / مبادئ الترجمة الدينية الشرعية



تعتمد الترجمة الدينية على عدة مبادئ وأسس هامة. ومن أبرز أسس الترجمة الدينية:

  •  الإتقان التام للغتين المنقول منها والمنقول إليها . إلى جانب الإلمام بالجانب الثقافي والحضاري، وهو أمر ضروري لإيصال المعنى بشكل صحيح دون لبس أو تحريف أو إساءة فهم.
  • إتقان مبادئ الترجمة العامة والترجمة الدينية.
  • المعرفة الكافية بالعلوم الدينية والشرعية، مع توافر قدر كافي من المعرفة بالأديان والعقائد الأخرى المنقول إليها، لكي يتمكن المترجم من ترجمة المصطلحات وتفسير النصوص وإيصال المعنى كما ينبغي.
  • إتقان الترجمة الأدبية، حيث يحوي القران الكريم الكثير من البلاغة والأدب.
  • الإلمام بالثقافة العامة، وهي أحد الركائز الأساسية لعمل المترجم بشكل عام.
  • الأمانة العلمية فى نقل النص من اللغة المصدر إلى اللغة الهدف دون تحرىف في المعني، ودون زيادة أو نقصان.
  • التزام الحيادية التامة في ترجمة النصوص الدينية في مختلف الأديان.

أفضل كتب الترجمة الدينية – الترجمة الدينية PDF



هناك العديد من كتب الترجمة الدينية التي توفر لك قدراً  وافياً من المعلومات في مختلف جوانب التخصص في الترجمة الدينية.

وفيما يلي قائمة بأفضل كتب حول الترجمة الدينية: 

 كما يمكنكم الإطلاع على أفضل كتب مبادئ الترجمة PDF  من هنا 

إقرأ أيضاً

دليل المترجمين إلى التخصص في الترجمة الإعلامية

دليل التخصص في الترجمة الطبية و وظائف ترجمة طبية

الدليل الشامل للتخصص في الترجمة القانونية أونلاين

خدمة الترجمة الدينية من شركة التنوير

تقدم شركة التنوير للترجمة المعتمدة خدم الترجمة الدينية على ايدي فريق مختص من المترجمين، وبما يتوافق مع حساسية هذا النوع الترجمة.

خدمة الترجمة الدينية فى مكتب التنوير  يتم عن طريق مترجمين مختصين معتمدين. حيث أن هذا النوع من  الترجمات يتطلب المزيد من التحرى والتدقيق مع مراعاة إيصال المعنى والمضمون بدقة وسلاسة وبشكل متقن ومعتمد وليس ترجمة حرفية.

كما نوفر لعملائنا الكرام أفضل الأسعار، بالإضافة إلى خدمة عملاء للإجابة عن كل استفساراتكم.

ويمكنكم الإطلاع على المزيد من المعلومات حول خدمة الترجمة الدينية من هنا.

كما يمكننا القيام بأنماط أخرى من التراجم مثل: الترجمة الطبية والترجمة التقنية والترجمة الإقتصادية والترجمة الأدبية والترجمة الصحفية والإعلامية وخدمات الترجمة الفورية.

وختاماً فقد حاولنا في مقالنا ” الترجمة الدينية الشرعية، دليلك للاحتراف والتخصص” الإجابة على أكبر قدر من التساؤلات حول هذا النوع الحساس من الترجمة، والذي يحوي العديد من الصعوبات والمشاكل والعقبات التى يواجهها القائمون على الترجمة الدينية الشرعية.