مقالات

أحدثت أنظمة إدارة الترجمة السحابية وبرامج ذاكرة الترجمة (TMS) ثورة حقيقية في طريقة توطين العلامات التجارية لمحتواها.

جعلت الميزات القوية، مثل الذكاء الاصطناعي والأتمتة التي تعمل باستمرار لتحسين جودة الترجمة وسرعتها من السهل الوصول إلى المستخدمين في جميع أنحاء العالم بشكل أسرع من أي وقت مضى.

تخيل فقط: ماذا لو لم يضطر المترجمون إلى قضاء معظم وقتهم في ترجمة نفس الكلمات أو العبارات مرارًا وتكرارًا؟ حسنًا، لا يفعلون ذلك مع ذواكر الترجمة الحديثة.

من خلال النظر داخل نظام إدارة الترجمة لديك، تعمل ذاكرة الترجمة دائمًا لمساعدة المترجمين على توفير الوقت وتوفير أموال عملك.

ما هي ذاكرة الترجمة؟

ببساطة، ذاكرة الترجمة هي قاعدة بيانات عملك التي تطورها باستمرار لجميع المحتويات المترجمة سابقًا.

في أي وقت يتم ترجمة جزء جديد من المحتوى، مثل كلمة أو عبارة – تُعرف باسم مقطع Segment -، ستتعرف ذاكرة الترجمة تلقائيًا على هذا المقطع الجديد، وستنشئ على الفور إدخالًا جديدًا داخل ذاكرة الترجمة الموجودة لديك.

لذلك، يحتفظ نظام إدارة الترجمة لديك دائمًا بسجل متزايد باستمرار لجميع المحتويات المترجمة مسبقًا. ومن هنا جاء الاسم: ذاكرة الترجمة.

كيف تعمل برامج ذاكرة الترجمة؟

لا يتم إنشاء جميع أدوات ذاكرة الترجمة على قدم المساواة – وهذا موضوع سنتطرق إليه لاحقًا – ولكن معظم برامج ذاكرة الترجمة ستعمل بشكل عام بنفس الطريقة وتقدم الوظيفة نفسها.

في كل مرة يتم فيها ترجمة مقطع جديد داخل المحتوى الخاص بك، يتم مطابقة كل من المحتوى المصدر والمحتوى المترجم معًا وإضافتهما إلى ذاكرة الترجمة كمدخل واحد.

 

في أي وقت يظهر فيه هذا المقطع داخل المحتوى، ستستبدل ذاكرة الترجمة تلقائيًا النص المصدر بالترجمة المناسبة، بناءً على ذلك الإدخال المحفوظ مسبقًا.

على سبيل المثال، إذا كانت شركتك تترجم موقعًا للتجارة الإلكترونية، فيمكن أن تتعرف ذاكرة الترجمة تلقائيًا على الحقول المترجمة والمكررة مسبقًا، مثل وصف المنتج وسعر الشحن وتقييم المستخدم، وترجمتها بشكل مناسب.

هذا جزء من القوة الكامنة وراء الترجمة الآلية. كلما زادت الترجمة بشكل عام، قل ما تحتاجه للترجمة يدويًا في كل مرة.

فوائد ذاكرة الترجمة

تكمن الفكرة وراء الاستفادة من ذاكرة الترجمة في أن مترجمك لن يضطر إلى قضاء وقته في ترجمة نفس المقاطع والأجزاء مرارًا وتكرارًا، ومع ذلك تأتي قائمة طويلة من الفوائد.

1-   الترجمات المتسقة: لن يضطر اللغويون إلى قضاء الوقت في ترجمة نفس المقاطع باستمرار، فإن ذاكرة الترجمة لديك تفعل ذلك نيابة عنهم، مما يضمن الاتساق في جميع محتوياتك.

2-  توفير تكاليف: ببساطة، كلما زادت الترجمة، قل المبلغ الذي تدفعه مقابل الترجمة. في كل مرة تقوم بترجمة مقاطع جديدة يتم إضافتها إلى ذاكرة الترجمة لإعادة استخدامها دون أي تكلفة.

3-  تحسين الجودة: يمكن لكل من مديري المشاريع واللغويين العمل على تحسين إدخالات ذاكرة الترجمة وتحسينها للالتزام بأسلوب النص.

4-  قاعدة البيانات المركزية: نظرًا لأنه يتم حفظ كل شيء في موقع مركزي، يمكن الوصول إلى ذاكرة الترجمة الخاصة بك من قبل أي قسم، من أي مكان ولأي مشروع.

5-  وقت أسرع للتسويق: يمكن للمترجمين قضاء وقتهم في المحتوى الأصلي مع استكمال ذاكرة الترجمة، وملء أي مقاطع مترجمة مسبقًا.

في النهاية، عند الاستفادة من نظام ذاكرة الترجمة، يمكن للمترجمين المحترفين العمل بكفاءة أكبر، وبمرور الوقت سيقلل عملك من التكلفة الإجمالية للترجمة.

اقرأ أيضا

تعرف على الترجمة الآلية الإحصائية والترجمة الآلية العصبية

شرح برنامج سمارت كات للترجمة | المنافس الأقوى لبرنامج ترادوس

أفضل 10 برامج ترجمة صور على الكمبيوتر والهاتف

أفضل مواقع ترجمة مجانية 2022 اخترناها لكم بعناية

ذاكرة الترجمة في Smartling

كنظام لإدارة الترجمة السحابية، تقدم Smartling ميزات قوية لدعم المترجمين البشريين وتحسين العملية برمتها.

لا تقوم Smartling فقط بفحص المحتوى الخاص بك باستمرار لإنشاء إدخالات ذاكرة ترجمة جديدة، أو إدخال الترجمات الصحيحة مباشرة في المحتوى نفسه، ولكن هناك أيضًا العديد من الميزات الفريدة خلف الكواليس التي تجعل ذاكرة الترجمة لدينا قوية بشكل خاص:

  • دعم ذاكرة الترجمة المتعددة
  • الاستفادة من جميع ذواكر الترجمة عبر أي نوع محتوى، ومن أي مكان
  • نقل وتصدير وحذف المحتوى داخل ذاكرة الترجمة الخاصة بك
  • ذاكرة ترجمة قابلة للبحث تمامًا: البحث عن الكلمات الرئيسية، والبحث عن المؤلف، والبحث عن اللغة، والمترجم، والمزيد
  • استيراد ذاكرة الترجمة الموجودة الخاصة بك
  • نقل المحتوى بين ذواكر الترجمة، حذف المحتوى أو تعديل الإدخالات
  • تصدير وتنزيل ذاكرة الترجمة الخاصة بك بالكامل أو بناءً على مصطلحات بحث محددة، في أي وقت

إذا كنت تريد معرفة المزيد، فراجع ندوة الويب الخاصة بنا حول الاستفادة من ذاكرة الترجمة لتحسين جودة الترجمة.

 

إدارة ذاكرة الترجمة

توفر Smartling لشركتك سيطرة كاملة وشاملة على ذاكرة الترجمة الخاصة بك. جميع البيانات المحيطة بذاكرة الترجمة الخاصة بك مرئية تمامًا، ويمكن الوصول إليها من خلال واجهة مستخدم Smartling.

يمكن للمستخدمين إدارة إدخالات ذواكر الترجمة الحالية وتعديلها، وتنظيف أي إدخالات قديمة، أو حتى إزالة الإدخالات تمامًا إذا لزم الأمر.

الميزة الرئيسية هنا هي أن شركتك تكتسب سيطرة كاملة على قاعدة بيانات ذاكرة الترجمة بأكملها دون مغادرة النظام الأساسي. ستبدو العملية النموذجية كما يلي:

  • يقوم المستخدمون بتصدير ذاكرة الترجمة الخاصة بهم إلى جدول بيانات
  • إجراء التغييرات اللازمة داخل جدول البيانات هذا
  • تحميل وإعادة استيراد قاعدة البيانات هذه إلى ذواكر الترجمة الخاص بك
  • آمل ألا يحدث أي انقطاع في هذه العملية. الاحتمالات هي أنها ستفعل ذلك.

ومع ذلك، باستخدام Smartling، يمكن للمستخدمين تحديث الإدخالات بحرية، أو إزالة الإدخالات القديمة، داخل ذواكر الترجمة مباشرةً. لا شيء يتحرك ولا شيء ينكسر.

يتوفر للمستخدمين أيضًا خيار نقل المحتوى بين ذواكر الترجمة الموجودة لديهم، أو تصدير ذاكرتهم، أو البحث في قاعدة البيانات بأكملها باستخدام عوامل تصفية متعددة: اللغة، أو المؤلف الأصلي، أو التاريخ الذي تمت إضافته على سبيل المثال لا الحصر. حتى أننا نسمح للعلامات التجارية بتنزيل ذاكرة الترجمة بالكامل في أي وقت، فقط في حالة احتياجك إلى نسخة احتياطية إضافية.

ذاكرة الترجمة ليست ترجمة آلية

الفرق المهم الذي يجب القيام به، والذي قد يسبب أكبر قدر من الالتباس، هو الفرق بين ذاكرة الترجمة والترجمة الآلية.

تستخدم الترجمة الآلية الحديثة الشبكات العصبية المتقدمة لتفسير نص المصدر بالكامل، وفي النهاية إنشاء مستند مترجم.

من ناحية أخرى، ستقوم ذاكرة الترجمة تلقائيًا بترجمة أي مقاطع محددة ومحددة مسبقًا، والتي عادةً ما تكون أكثر المقاطع المترجمة شيوعًا داخل المحتوى الخاص بك.

ذاكرة الترجمة والمسرد وأدلة الأسلوب

مثل مسرد المصطلحات أو دليل الأسلوب، ستدعم ذاكرة الترجمة المترجمين المحترفين، مما يمكنهم من البقاء متسقين مع صوت شركتك ونغمة وأسلوبك بشكل عام.

لكن هناك تمييز يجب القيام به. تعد ذواكر الترجمة أكثر تعقيدًا قليلاً من مجرد دليل أو مسرد نمط قياسي، والذي يتتبع الإرشادات أو القواعد أو المصطلحات متعددة اللغات والقواعد الأساسية حول استخدامها.

بدلاً من ذلك، لا تحتوي ذاكرة الترجمة الخاصة بك على المحتوى المترجم فحسب، بل تحتوي أيضًا على محتوى المصدر المرتبط به، ليتم ترجمته تلقائيًا عند ظهوره.

ميزة ذاكرة الترجمة في  Smartling

نظرًا للطريقة التي تم بها إنشاء Smartling، فإن ذاكرة الترجمة لدينا مرنة ومرنة حقًا، مع وظيفتين رئيسيتين تبرزان عن البقية:

  • لن تضيع تقنية SMARTLING الوقت مطلقًا في مضاعفة إدخالات ذاكرة الترجمة الحالية

عند تحميل ملفات أو إنشاء تصميمات جديدة لتطبيقاتك، لا تحتاج Smartling إلى نسخ المقاطع المكررة فقط لتحديد تلك الجديدة.

بدلاً من ذلك، نستخدم النسخ المخبأة من ذاكرة الترجمة الخاصة بك للتحقق من المقاطع الموجودة بالفعل في قاعدة البيانات. وبهذه الطريقة، تتم إضافة المقاطع الأحدث فقط إلى ذاكرة الترجمة، ولا يتم ترحيل مقاطع مكررة.

على سبيل المثال، إذا كانت شركتك تحتوي بالفعل على 1000 إدخال، وتحمّل جزءًا جديدًا من المحتوى مع 1001 مقطع/جملة – وآخرها فقط جديد تمامًا – سوف تتعرف Smartling تلقائيًا على جميع الإدخالات الـ 1000 الحالية، وتنسخ فقط العلامة التجارية مقطع/جملة واحدة جديدة.

  • لن يكسر SMARTLING مداخلك الحالية أبدًا عند تغيير قواعد التقسيم

من أجل تحديد ما يصنف كمقطع/جملة داخل المحتوى الخاص بك، فإننا نطبق قواعد التحليل على المحتوى الذي يتم تحميله إلى النظام الأساسي – ستحدد هذه، على سبيل المثال، ما إذا كانت جملتان تعتبران مقطع/جملة واحدة أو اثنتين.

هذا في النهاية له تأثير على كيفية حفظ المقاطع في ذاكرة الترجمة الخاصة بك. من الجدير بالذكر أن موزعي البرامج يتطورون ويتم تحديثهم دائمًا. تقوم Smartling بتحديث المحلل اللغوي الخاص بها مع كل ترقية للمنصة التي تم دمجها معها.

ولكن ما تفعله Smartling فريدًا هو ربط عمليات تحميل الملفات والمقاطع بإصدار التحليل الذي كان موجودًا في وقت التحميل. والنتيجة هي أن أي تغييرات يتم إجراؤها على الموزعين لن تنتهي أبدًا بتقسيم المحتوى الخاص بك. سيتلقى المحتوى الأحدث الذي تم تحميله فقط أحدث قواعد التحليل.

متى يجب استخدام ذاكرة الترجمة؟

كنظام لإدارة الترجمة السحابية، تعمل Smartling باستمرار على الاستفادة من ذاكرة ترجمة شركتك طوال عملية الترجمة بأكملها.

يعد الاتصال المستمر جزءًا من الجمال الكامن وراء حل السحابة. بغض النظر عن مكان المترجمين، أو المستند أو صفحة الويب التي تتم ترجمتها، ستوفر أداة CAT الخاصة بك دائمًا وصولاً مباشرًا إلى ذاكرة الترجمة الخاصة بك.

سواء كنت تقوم بترجمة بريد إلكتروني سريع أو تعمل على أقلمة موقع الويب الخاص بك بالكامل، فستظل ذاكرة الترجمة جاهزة دائمًا للمساعدة في توفير الوقت والمال.

لذلك، فإن الإجابة الصحيحة على السؤال “متى يجب أن أستخدم ذاكرة الترجمة” هي “طوال الوقت”.

ترجمة سمارت كات، ترادوس، برنامج ترادوس للترجمة، تعلم برنامج ترادوس، شرح برنامج ترادوس، دورة في برنامج ترادوس، استخدام برنامج ترادوس، برامج مثل ترادوس للترجمة

منصة سمارت كات تنافس برنامج ترادوس للترجمة

آية ضميدي

تعد منصة سمارت كات من أفضل المواقع المتعلقة بالترجمة وهي منصة ضخمة تجمع عدداً هائلاً من رواد قطاع الترجمة حيث إنها تعتمد على الحاسوب وشبكة الإنترنت،وتختلف عن برنامج ترادوس للترجمة الذي يعتبر معقدا إلى حد ما. ويشكل موقع سمارت كات بوابة يعبر من خلالها المترجمون وأصحاب المشاريع لتسيير أمور الترجمة فيما بينهم ولتسهيل التواصل عند بعد.



وينحدر برنامج سمارت كات من برامج الكات تولز CAT tools والتي تساعد المترجمين في تسهيل العمل وتوفير الوقت والجهد. ويقصد ب CAT tools الترجمة بمساعدة الكمبيوتر وهي اختصار ل (Computer assisted translation). ولا نعني هنا الترجمة الآلية، حيث إن الترجمة الآلية تعتمد على جهاز الحاسوب والذكاء الصناعي فقط، إلا أننا نقصد بهذا الشأن الترجمة البشرية بمساعدة الحاسوب لتسهيل عملية الترجمة وجعلها أكثر دقة.

ولا شك بأن الاعتماد على الترجمة البشرية دون استخدام الحاسوب أمرٌ متعب للغاية، كما أنه قد لا ينتهي بالحصول على ترجمات دقيقة وسليمة. ومع التطور الكبير في أمور التكنولوجيا والتطبيقات، لا بد وأن يحاول الإنسان تسخير هذه الأمور لصالحه ولصالح عمله.

استخدام سمارت كات في مشاريع الترجمة بدلا من برنامج ترادوس

بالحديث عن الترجمة باستخدام موقع سمارت كات، علينا أن نتطرق لأهم الأمور التي تجعل من استخدامه أمراً مهماً.



  • مجاني
  • سهولة الاستخدام
  • ذاكرة الترجمة
  • اقتراحات الترجمة
  • التنسيق
  • التدقيق
  • الأمن
  • العمل كشركة وفريق

 

اقرأ أيضا

تعرف على الترجمة الآلية الإحصائية والترجمة الآلية العصبية

أفضل 5 دورات دورات ترجمة وأهم شهادات المترجم المهنية

ما هي ذاكرة الترجمة ومتى تحتاج إلى استخدامها

أفضل 10 برامج ترجمة صور على الكمبيوتر والهاتف

موقع سمارت كات مجاني لا يحتاج إلى الدفع



قد يتهاون البعض عن البحث عن مواقع وبرامج الترجمة باستخدام الحاسوب خوفاً من تكبد النفقات، فيفضلون استخدام الأساليب التقليدية للترجمة من أجل توفير المال.

يوفر برنامج سمارت كات إمكانية الدخول والاستخدام من خلال إنشاء حساب والبدء بالعمل فوراً دون الحاجة إلى دفع أي مبلغ مالي، حيث يعتبر برنامجاً مجانياً عدا عن بعض الخدمات الإضافية التي قد يرغب بها بعض المستخدمين، وتكون هذه الخدمات مدفوعة إلّا أن تكلفتها بسيطة جداً مقابل ما يوقره برنامج ضخم ومنصة هائلة كسمارت كات.

 

سهولة الاستخدام والتسجيل



من الأمور التي قد تدفع المترجم إلى عدم تجربة استخدام مواقع الترجمة هي التعقيدات التي تتطلبها عملية التسجيل وإنشاء الحساب ومن ثم صعوبة استخدام الخدمات المتوفرة في الموقع. هذا ما يميز برنامج سمارت كات عن غيره من البرامج حيث أن استخدامه سهلٌ للغاية. تبدأ أولى خطوات استخدام برنامج سمارت كات بالدخول إلى الموقع www.smartcat.com  لتظهر الصفحة الرئيسية:

 

اقرأ أيضا:

أفضل 10 برامج ترجمة صور على الكمبيوتر والهاتف

أفضل 15 موقع ترجمة أفضل من جوجل

أفضل 10 برامج ترجمة بدائل جوجل

أهم أدوات المترجم والبرامج التي يحتاجها

أفضل 5 مواقع للتحويل من بي دي اف إلى وورد

ثم ننتقل إلى الخطوة التالية للدخول إلى مجتمع سمارت كات، وهي إنشاء حساب مجاني على الموقع من خلال الضغط على مربع Get Smartcat Free كما ترون في الصورة:

برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

إنشاء حساب على برنامج سمارت كات للترجمة

 

 

ستظهر لنا الصفحة في الأسفل وسنقوم بوضع الإيميل الخاص بنا كخطوة أولى لعملية التسجيل:

برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

التسجيل في برنامج سمارت كات للترجمة

وبعد هذه الخطوة، ستصل رسالة على البريد الإلكتروني الخاص بس تحمل رمزاً عليك استخدامه للتحقق من هويتك:

برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

تفعيل الحساب في برنامج سمارت كات للترجمة

 

ثم تبدأ بعدها بتعبئة معلوماتك الشخصية وهدفك من استخدام الموقع لتتمكن عندها من بدء رحلتك مع سمارت كات.

 

إنشاء مشروع ترجمة بكبسة زر



قد تتساءل الآن وبعد إنشاء الحساب بالشكل الصحيح، كيف أبدأ بترجمة أول ملف خاص بي باستخدام فوائد ومزايا هذه المنصة الرائعة. إليك الخطوات السليمة والبسيطة لبدء أول مشاريع الترجمة الخاصة بك.

  • بالضغط على إشارة + الموجود بجانب عبارة my task في يسار الصفحة، تنتقل إلى صفحة أخرى لاختيار الملف المطلوب وتحميله.
برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

إنشاء مشروع ترجمة على منصة سمارت كات

برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

  • ثم أقوم بالضغط على مربع select a file لاختيار الملف الذي أرغب بترجمته، والضغط على كلمة next للانتقال إلى الخطوة التالية، وقد نقف عن الخانة المحددة باللون الأسود إذا كنا نرغب بإضافة ذاكرة ترجمة سنتطرق إليها لاحقاً.
برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

اختيار ذاكرة ترجمة في برنامج سمارت كات

 

 

  • ننتقل الآن إلى الخطوة التالية، ونقوم باختيار اللغة الأصلية في المكان المخصص والموضح باللون الأزرق، ومن ثم نختار اللغة الهدف الموضحة باللون الأحمر، ولا ننسى أن نضغط داخل المربع الموجود بجانب خدمة الترجمة الآلية الموضح باللون الأسود ليتسنى لنا الحصول على بعض اقتراحات الترجمة، والتي ستساعدنا لا سيما إذا لم نكن على علم ببعض الكلمات في اللغة الأصل. وفي نهاية الأمر نضغط على كلمة finish .
برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

تحديد لغات الترجمة

 

  • نفتح الملف الذي قمنا بإعداده وتجهيزه بالضغط عليه كما في الصورة

برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

 

  • يمكننا الآن بدء الترجمة في الخانة المخصصة أسفل الtarget text ونجد في أقصى اليمين اقتراحات الترجمة الآلية التي قد تساعدنا في عملية الترجمة
برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

الترجمة باستخدامسمارت كات منافس برنامج ترادوس للترجمة

 

 

 

إنشاء ذاكرة الترجمة في سمارت كات- أسهل بكثير من ترادوس للترجمة



ذكرنا سابقاً فكرة إمكانية إنشاء ذاكرة للترجمة في خطوات إعداد الملف، من شأن هذه الذاكرة أن تساعد على إنجاز نسبة جيدة وأحياناً ممتازة من الملف المتربط بها. نبعت فكرة ذاكرة الترجمة من وجود ملفات تتشابه في محتواها وفكرتها وتنسيقها، فقد يكون لدينا مجموعة من الملفات التي تتكرر فيها الكلمات عادة كملفات السيرة الذاتية وكشوف الجامعات وعقود الزواج. إذا قمنا عند إعداد الملف بربطه بذاكرة ترجمة، فإننا سننجز ترجمة الجمل والعبارات المتشابهة في الملفات المرتبطة بتلك الذاكرة، وبذلك نوفر الوقت والجهد ونحصل على ترجمات متناسقة ذات كلمات رئيسية ومفتاحية موحدة.

 

 

اقتراحات الترجمة التي يوفرها برنامج سمارت كات

 

يوفر برنامج سمارت كات فرصة الحصول على ترجمة آلية تساعدك في معرفة الكلمات التي تواجه صعوبة في فهمها كما أنها في بعض الأحيان تكون قريبة جداً من الترجمة البشرية حيث يمكنك الاستفادة منها بشكل كبير بعد التعديل عليها لتصبح أقرب إلى الترجمة البشرية. تساعدك هذه الخاصية على تسهيل الجهد بدلاً من الخروج من الموقع للبحث عن ترجمة الكلمات في مواقع أخرى، كما أنها تسرع عملية إنجاز الملف. فمن الممكن أن تشكل هذه الخاصية سلاحك في الأوقات الصعبة أي عندما لا تملك الكثير من الوقت لإتمام عملية الترجمة، ولا نقصد هنا الاعتماد على الترجمة الآلية بالكامل، بل الاستفادة منها وتطويرها وتحسينها. فالمترجم الحقيقي يعمل على نقل النص من اللغة الأصلية إلى اللغة المستهدفة بطريقة احترافية بحيث يبدو النص غير مترجم، وإلاّ لوجدنا الكثير من المترجمين يتخلون عن وظيفتهم ليتركوها للحواسب الآلية والذكاء الاصطناعي.

 

 

تنسيق النص المترجم بخطوات بسيطة



من أكبر فوائد موقع سمارت كات وأجملها هي قدرة الموقع على تنسيق الملف كما كان في الأصل دون حاجة إلى مساعدة منك. حيث يعمل البرنامج وفق خوارزميات معينة على إعادة النص مرتباً ومنظماً كما كان في الأصل بعد أن تتم ترجمته إلى اللغة المطلوبة. قد يبدو الأمر غريباً، أن تبدأ بالعمل على النص جملة جملة لينتهي الأمر بوجود ملف كامل مرتب ومنسق كما كنت تريد تماماً، فالأمر أشبه بالسحر. لطالما استهلك المترجمون الكثير من الوقت في تنسيق الملفات خاصة تلك التي تحتوي على الكثير من الجداول والرسوم البيانية والصور، أو ملفات pdf التي يصعب تنسيقها، وينطبق الأمر على ملفاتPowerPoint  وغيرها من الملفات التي تتطلب جهداً كبيراً في التنسيق. أما الآن، وبعد أن توفرت منصات كمنصة سمارت كات، أصبح المترجم يبذل جهده كاملاً على اللغة والنص بدلاً من التركيز على التنسيق والأمور الأخرى التي تتولى أمرها البرامج والتطبيقات. وإذا كنتم تعملون على أحد المشاريع التي تحتوي على تنسيقات محددة، فإنكم حتماً ستجدون تلك الإشارة الصفراء في الصفحة التالية في مكان ما. يجدر القول أنه عليكم أن تنقلوها كما هي إلى اللغة الهدف وهذا يساعد في الحصول على تنسيق سليم للصور والجداول والتصاميم.

برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

تنسيق الترجمة في برنامج سمارت كات

 

تدقيق النص المترجم عبر برنامج سمارت كات



من الأمور الجميلة في موقع سمارت كات، هي قدرته على استكشاف الأخطاء مهما كانت صغيرة. حيث إنه يظهر خطاً باللون الأحمر أسفل أية كلمة ذات خطأ إملائي أو لغوي. وهذا يسهل على المترجم مرحلة التدقيق والمراجعة حيث أن سمارت كات لا يؤكد صحة الجملة ولا يمكنك من حفظ الملف إذا وُجدت أخطاء تمنع دقة التنسيق والإملاء.

 

 

الأمن

لا داعي للخوف والقلق من أمر تسرب المعلومات، حيث أن سياسة الموقع تضمن الحفاظ على معلوماتكم وملفاتكم القيمة وتضمن لكم السرية التامة بشأن هذا الأمر. كما أن البرنامج يحفظ الترجمة تلقائياً فلا داعي للذعر عند انقطاع التيار الكهرباء أو عند الخروج من الموقع عن طريق الخطأ.

 

 

العمل كشركة ترجمة أو كفريقة ترجمة

يناسب موقع سمارت كات شركات الترجمة حيث يمكن لعدد كبير من الأشخاص الاجتماع تحت هذه المنصة للعمل بشكل منظم ودقيق، كل حسب دوره وموقعه. حيث يوفر برنامج سمارت كات إمكانية تحديد وظيفة كل شخص وعليه يختار رئيس العمل أحد الموظفين لترجمة الملف فيتلقى الأخير إشعاراً بذلك، ويختار مترجماً آخراً للتدقيق، وهكذا بحيث يكون العمل منظماً ومتسلسلاً وفقاً لخطة معينة يتفق عليها المسؤول وموظفيه. وهذا لا يقتصر على دولة واحد، ولا يشترط أن يكون كل الموظفين من ذات الحدود الجغرافية، حيث أن العمل يتم عبر الإنترنت فقط وهذا يسمح بتأسيس شركة تحتوي على موظف من كل دولة عربية أو أجنبية.

 

هل يمكنني أن أدعو شخصاً ما دون أن يمتلك حساباً على سمارت كات؟

 

بالتأكيد نعم، حيث يتيح برنامج سمارت كات للمسؤولين عن العمل بتعيين عدد غير محدود من الموظفين والمترجمين الجدد. وعليه، وبدلاً من أن يقوم كل منهم بعمل حساب من تلقاء نفسه، يمكن أن يرسل المسؤول دعوة لأي شخصٍ عبر البريد الإلكتروني ومن ثم يقوم بإضافة الاسم ليقوم الموظف بتلقي الدعوة وقبولها وتعيين كلمة السر التي يريدها من جانبه، ليبدأ بالإبحار في عالم سمارت كات المميز.

 

خطوات دعوة صديق أو موظف على سمارت كات



  • أبدأ باختيار خانة team من القائمة في أقصى اليسار
برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

إضافة أعضاء فريق في مشروع ترجمة

  • ثم أقوم بالضغط على خيار team member

برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

 

  • ثم أختار كلمة invite في أقصى اليمين

 

برنامج سمارت كات برنامج ترادوس للترجمة

 

 

  • ثم أقوم بإدخال البريد الإلكتروني الخاص بالشخص الذي أود دعوته للفريق في المكان المخصص له والمحدد باللون الأحمر، وأكمل الإجراءات البسيطة بوضع الاسم الأول واسم العائلة ثم أرسل الدعوة.

التعلم على المنصة من خلال الفيديو

 

إن عالم سمارت كات عالم كبير ويشمل العديد من المستخدمين والمستفيدين من جميع أنحاء العالم. وقد يطول الحديث عنه لتنوع أدواته وخدماته ولهذا قمنا بتوفير مقالة حول كل خدمة يقدمها سمارت كات على حدا وبالتفصيل، فلا تنسوا قراءة المقالات الاخرى المتعلقة بهذا الشأن.