مقالات

 

زاد الانفتاح والتطور التكنولوجي من فرص العمل في الترجمة عبر الإنترنت، حيث تتاح فرص العمل المباشرة مع العملاء وفرص العمل مع شركات الترجمة ومزودي الخدمات اللغوية. لكن أغلب أصحاب الأعمال -أفرادً كانوا أو مؤسسات- يطلبون نوعاً من الخبرة العملية في مجال الترجمة.

إذا كنت مترجماً مبتدئاً أو خريجاً جديداً وتود أن تحصل على فرصة جيدة للعمل كمستقل أو كموظف في مجال الترجمة عبر الإنترنت، فأول خطوة يوصي بها خبراء ورواد مجال الترجمة أن تعمل كمتطوع لفترة من الزمن لا تقل عن ثلاثة أشهر.

فوائد العمل في الترجمة عبر الإنترنت كمتطوع

1-      كسب الخبرة

تعتبر الخبرة العملية في مجال الترجمة من أهم المؤهلات التي ينظر إليها أصحاب العمل، حيث تفوق أهميتها أحياناً الشهادة الجامعية. وكلما زادت فترة الخبرة في مجال التخصص كلما زادت فرصتك للحصول على الوظيفة أو المشروع. يساعدك العمل في الترجمة كمتطوع من كسب الخبرة التي تريدها، وبالتالي يفتح لك آفاقاً واسعة.

2-      كسب المهارات

عملك كمتطوع في مجال الترجمة عبر الإنترنت يكسبك الكثير من المهارات الضرورية والتي من الصعب أن تحصلها دون الممارسة العملية للعمل. هناك العديد من المهارات التي يمكن أن تكتسبها خلال أشهر قليلة فقط من العمل، منها:

  • استخدام البريد الإلكتروني وتعلم المراسلات الرسمية.
  • استخدام برامج مايكروسوفت أوفيس التي لا غنى للمترجم عنها.
  • استخدام برامج التخزين السحابي مثل Google Drive, One Box, Drop Box وغيرها.
  • استخدام بعض أدوات الترجمة مثل SDL Trados، MemoQ وغيرها.
  • حل بعض المشاكل الرئيسية المتعلقة بالاتصال بالإنترنت، أنواع الملفات وغيرها.
  • تعلم مهارات إدارة الوقت والإلزام بالمواعيد.

3-      إنشاء شبكة علاقات

تعتبر العلاقات أساس النجاح في أي عمل. وكلما زادت شبكة علاقاتك ومعارفك كلما زادت فرصتك بالوصول إلى أهدافك وطموحاتك. ومن فوائد العمل كمتطوع في مجال الترجمة عبر الإنترنت أنها تتيح لك المجال كي تتعرف على أصدقاء جدد، منهم متطوعون مثلك، ومنهم مشرفون يتابعون أمور المتطوعين. يمكنك الانخراط معهم في شبكة العلاقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي يعتبر موقع LinkedIn أهمها، حيث يجمع بين العمل والعلاقات الاجتماعية في الوقت نفسه.

4-      الوصول إلى الرضى الذاتي

يمكن للشخص أن يشتري ما يريد من خلال المال، لكن الرضى عن الذات لا يمكن شراؤه بالمال. التطوع ومساعدة الناس خصوصا هؤلاء المحتاجين في الدول الفقيرة والنامية يعد أمرا عظيما. ستشعر براحة نفسية كبيرة عندما تعلم أن العمل الذي تقوم به يساهم في إنقاذ حياة الكثير من الناس، أو يساهم في تحسين حياة الكثير من الفقراء، أو يساهم في حماية الكثير من المخاطر كالأمراض والأوبئة. والتطوع أمر محمود في جميع الأديان، وفي كل الأعراف الإنسانية، ويشعرك حقا أن جميع البشر يستحقون الخير بغض النظر عن جنسياتهم أو ألوانهم أو عقائدهم أو مذاهبهم.

أفضل 6 مواقع عالمية تمكنك من العمل في الترجمة كمتطوع

1-      مترجمون بلا حدود Translators Without Borders

مترجمون بلا حدود هي منظمة غير ربحية تقدم خدمات لغوية للمؤسسات الإنسانية والتطويرية والمؤسسات غير الربحية على المستوى العالمي. رؤية المنظمة الأساسية هي خلق عالم لا تعرف فيه المعرفة حدودا. يمكنك التطوع مع هذه المنظمة إذا كنت تعرف لغة واحدة على الأقل بطلاقة إلى جانب لغتك الأصلية.

سواء إن كنت مهتما بترجمة النصوص الطبية أو تلك المتعلقة بالاستجابة للكوارث والأزمات، مثل جائحة كورونا، فهنالك الكثير من المشاريع التي تناسب ميولك. التطوع مع هذه المنظمة ليس مقصورا على المترجمين المبتدئين! المترجمين المحترفين يمكنهم أيضا التطوع. يمكنك التقدم بطلب للتطوع من هنا.

التطوع في العمل في الترجمة مع منظمة مترجمون بلا حدود

التطوع في العمل في الترجمة مع منظمة مترجمون بلا حدود

2-      منصة كورسيرا التعليمية Coursera

إذا أردت أن تقدم خدمة عظيمة للباحثين عن العلم والمعرفة من شتى الأرجاء، والذي يجدون في اللغة حاجزاً يعوقهم من الوصول إلى مبتغاهم، فإن أفضل طريقة لذلك هي التطوع كمترجم في منصة كورسيرا التعليمية. كورسيرا هي شركة تعليمية ربحية تقدم عدداً هائلا من المساقات التعليمية بأسعار رمزية تلبي الاحتياجات التعليمية للباحاثين عن المعرفة من مختلف الدول. وصل عدد المسجلين في الموقع أكثر من 5 ملايين حتى عام 2013. ومن المزايا المهمة لعملك كمتطوع في الترجمة مع هذه المنصة إمكانية الوصول إلى معارف جديدة واكتساب خبرات هائلة في شتى المجالات بالمجان. يمكنك التقدم بطلب من هنا.

التطوع في العمل في الترجمة مع كورسيرا

التطوع في العمل في الترجمة مع كورسيرا

3-      الأصوات العالمية Global Voices

تعتبر الأصوات العالمية مجتمعا دوليا يضم الكتّاب والمدونين والمترجمين من جميع أنحاء العالم، حيث يعمل الجميع كمتطوعين. هدفهم الأساسي هو كتابة تقارير عما يتم تداوله في وسائل الإعلام والمدونات. أسست هذه المؤسسة ريبيكا ماكينون، الرئيسة السابقة لوكالة  CNN في الصين واليابان. تركز هذه المؤسسة على نشر الأخبار والحقائق المهمة للكثير من الناس والتي تتجاهلها أو تغفلها المؤسسات الإعلامية المحلية أو العالمية. ومن أهدافها أيضا تطوير ودعم الصحافة الشعبية عن طريق توفير تدريب وكتابة الأدلة الإلكترونية ونشرة الأدوات مفتوحة المصدر والمجانية التي يمكن للناس استخدامها. كما تهتم بالدفاع عن حرية التعبير في العالم كله، وإلى حماية الصحافة الشعبية وروادها لنشر الأخبار والحقائق دون الخوف من الرقابة والحجب والقوانين التي تحد من حرية التعبير. يمكنك التقدم بطلب من هنا.

التطوع في العمل في الترجمة مع الأصوات العالمية

التطوع في العمل في الترجمة مع الأصوات العالمية

4-      أوديوبيديا AudioPedia

قامت المؤسسة الألمانية غير الربحية أريدو بإنشاء منصتها AudioPedia والتي توفر تعليما أساسيا للنساء في المناطق الريفية والمنعزلة. توفر المؤسسة مواد تعليمية صوتية للنساء حول مواضيع مثل: الصحة، التغذية، تخطيط الأسرة، والعناية بالأطفال. تمكنت المؤسسة فعليا من نشر المعرفة بين النساء الريفيات اللاتي لم يتحصلن على الحد الأدنى من التعليم، وذلك بمساعدة أكثر من 10 آلاف مترجم متطوع. يمكنك التقدم بطلب من هنا.

التطوع في العمل في الترجمة مع أوديوبيديا

التطوع في العمل في الترجمة مع أوديوبيديا

5-      العمل في الترجمة كمتطوع مع برنامج الأمم المتحدة للتطوع عبر الإنترنت

يساهم برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين في تعزيز السلام والتنمية حول العالم. يتيح هذا البرنامج للمتطوعين الأفراد والمؤسسات أن تعمل يدا بيد لمواجهة تحديات التنمية المستدامة. يمكنك التطوع من أي مكان في العالم، ومهما كان الجهاز الذي تستخدمه. التطوع مع برنامج الأمم المتحدة سريع وسهل، وأهم من كل ذلك فإن تأثيره كبير ومهم. يتم تقديم خدمات هذا البرنامج لصالح مؤسسات الأمم المتحدة، المؤسسات العامة والحكومية، بالإضافة إلى مؤسسات المجتمع المدني. لمعرفة المزيد حول المؤسسات التي يدعمها البرنامج يمكنك الضغط هنا. يمكنك التقدم بطلب من هنا.

التطوع في العمل في الترجمة مع الأمم المتحدة

التطوع في العمل في الترجمة مع الأمم المتحدة

6-      ويكيبيديا

أحد أهم المواقع المتاحة لإكسابك الخبرة والمهارات اللازمة في مجال الترجمة هو موقع ويكيبيديا العالمي المشهور. كل ما عليك قبل بدء التطوع في الترجمة هو معرفة أساسيات تحرير المقالة على الموقع. لا يوجد نموذج طلب للقيام بهذا العمل. ما تحتاجه فقط هو أن تختار المقالة التي تريد ترجمتها ثم تبدأ بذلك فعليا. طريقة الترجمة باختصار:

  • اختر المقال الذي ترغب بترجمته وتأكد من عدم وجوده في ويكيبيديا في اللغة المترجم إليها.
  • اختر العنوان المناسب والمتوافق مع عناوين ويكيبيديا.
  • ترجمة المحتويات. يمكنك ترك بعض المصطلحات باللغة الأصلية، لكن ترك محتوى كثير باللغة الأصل ولمدة طويلة يعرضها للمسح.
  • لا بد من ربط المقالين من خلال ويكي بيانات.
التطوع في العمل في الترجمة مع ويكيبيديا

التطوع في العمل في الترجمة مع ويكيبيديا

إذا كان لديك أي اقتراح في مواقع أخرى تقدم فرص العمل في الترجمة عبر الإنترنت كمتطوع فلا تتردد بترك اقتراحك في تعليق.

تعتبر الترجمة من أكثر الأعمال التي لها مجال واسع للعمل عن بعد، من أي مكان في العالم؛ فيمكن للشخص أن يعمل من بيته مع شركة من دول العالم المتقدمة ويحصل على راتب ممتاز مقارنة بالأسعار المحلية للدولة التي يعيش فيها، وهو ما يجعله بحاجة لمهارات لغوية خاصة وأن يطلع على شروط التقدم لمشاريع الترجمة.

لكن، هل من السهل الحصول على وظيفة مع شركة أجنبية؟

حقيقة، الأمر ليس بتلك السهولة، وفي نفس الوقت ليس صعباً.

فإذا توفرت المهارات اللغوية بشكل جيد، وتوفرت الادوات المناسبة، فلا بد من توفر بعض المهارات والعوامل الأخرى بالمتقدم، سنجملها في بعض شروط التقدم لمشاريع الترجمة:

عرف بنفسك جيداً

أولاً: استخدم سيرة ذاتية قوية، فالسيرة الذاتية هي المفتاح الأساسي الذي يمكن صاحب العمل من النظر إلى شخصيتك ومؤهلاتك ومهاراتك.

ويجب أن تضع في الحسبان أن السيرة الذاتية القوية تعني فرصة قوية في العمل، والسيرة الضعيفة تقلل من فرص العمل.

ثانياً: رسالة التغطية أو الدافع، عليك أن تلخص فيها أهم دوافعك للعمل مع الشركة.

وحاول أن تتجنب القوالب الجاهزة، وجرب أن تكتب شيئاً مميزاً خاصاً بك وخاصاً بالوظيفة التي تتقدم لها.

ثالثاً: قدم نبذة شخصية عنك لا يشتكى منها طول ولا قصر، فلا بد لك أن تكتب تعريفاً مختصراً وجذاباً عنك فيما لا يزيد عن 200 حرف.

رابعاً: احذر من الأخطاء الإملائية أو القواعدية عند التقدم لأي مشروع.

فخطأ واحد كفيل بأن يضيع فرصتك بالقبول راجع ما كتبته مرات عدة قبل الإرسال النهائي.

هل فكرت كيف ستتلقى الأموال؟

الجانب المادي إن لم يكن الأهم، فهو مهم جداً عند التقدم لأي عمل، فلا بد أن يكون لك حساب مالي على إحدى البنوك الإلكترونية، والأكثر شيوعا هو الباي بال.

ركز على التفاصيل قبل التقدم لمشاريع الترجمة

افهم متطلبات الوظيفة جيداً، واقرأ الوصف بشكل دقيق، وانتبه أن يظهر منك أي خلل يبين أنك لم تفهم التعليمات.

فمثلاً: إذا طلب صاحب الإعلان أن يكون المتقدم من دولة محددة غير دولتك، فلا تتقدم للوظيفة، لأن ذلك يعطي انطباعاً سلبياً عنك.

لا تتقدم لأي مشروع لا تعتقد أن لديك كفاءة عالية فيه. تقدم لما تتقنه فقط. مثلاً، لا تتقدم لمشروع في الترجمة الطبية دون خبرة مسبقة.

تعامل برسمية فائقة في كل شيء، ولا تظهر حاجتك للوظيفة حتى لو كنت محتاجاً، فبعض أصحاب العمل يستغلون حاجة البعض للتبخيس بالأسعار.

من الأفضل أن تبحث عن معلومات إضافية عن الشركة قبل التقدم لها، فمن الجيد أن تعرف مقرها وبعض المعلومات الأساسية الأخرى كمتوسط الأسعار للأشخاص الذين يعملون في وظيفة مشابهة في نفس الدولة.

مثال واقعي: تقدم شخص لوظيفة في شركة أمريكية، وعندما سألوه عن السعر الذي يريده، طلب 15 دولاراً أمريكياً.

وبعد أكثر من عام على عمله مع الشركة عرف أن متوسط أسعارهم لنفس الوظيفة هو 35 دولاراً.

والأمر الأكثر أهمية: هو ألا تيأس إن لم تقبل في عمل، أو إن لم يتم الرد على رسائلك أو طلباتك.

ضع نفسك مكان صاحب العمل الذي يصله عشرات بل ربما أكثر من الطلبات.

نقول لكم من خبرة أكثر من 6 سنوات، لو كانت نسبة الرد على طلباتك 1% فهذه نسبة ممتازة جداً جداً.

نعم! لا تستغرب ذلك، فلو تقدمت لمئة مشروع في أسبوع وتم قبولك في واحد فقط فهذا سيفتح لك أفقاً ممتازاً.

وتصور الأمر بعد مرور شهر! سيزداد رصيدك من العملاء والمشاريع، وستكبر سيرتك الذاتية وسيكون لك فرص أفضل.

أمور مهمة على كل مترجم فعلها قبل التقدم لمشاريع الترجمة الجديدة

  • سيرة ذاتية قوية ومحدثة
  • إتقان فن التواصل
  • التعلم على استخدام برامج الترجمة العالمية
  • إنشاء حساب على لينكد إن
  • تطوير مهارات استخدام الكمبيوتر والإنترنت
  • تعلم أساسيات التسويق

 

لا تترددوا في ترك تعليق في أسفل المقالة، وسنرد عليكم في أقرب وقت ممكن.