مقالات

الترجمة الدينية الشرعية هي أحد أنواع الترجمة التخصصية، وأكثرها صعوبة على وجه الإطلاق، حيث أنها تتعامل مع النصوص الدينية المقدسة التي تتسم بطبيعتها الحساسة للغاية، والتي لا تسمح بأي مقدار من الخطأ أو التحريف، خاصة أن النصوص والمصطلحات الدينية قد تحمل معاني متعددة داخل الديانة الواحدة، إلى جانب اختلاف معناها ومفهومها من ديانة إلى أخرى. وقد أدى التنوع الثقافي والحضاري والإنفتاح الذي يشهده العصر الحالي إلى تزايد الحاجة إلى الترجمة الدينية التي تعد الوسيلة الأمثل للفهم الصحيح للأديان وتدعيم حوار الحضارات، مما يسهم في تجنب الصراعات الطائفية والدينية وما يتبعها من أعمال العنف والتخريب والإرهاب.



إذا كنت ترغب في التخصص في الترجمة الدينية الشرعية، فتابع معنا هذا المقال لتجد معلومات شاملة عن الترجمة الدينية .

تعريف الترجمة الدينية الشرعية وأنواعها وأهم أسس الترجمة الدينية

إذا تناولنا المفهوم الشامل ل الترجمة الدينية، فيمكننا تعريفها بأنها أحد فئات الترجمة التي تختص بترجمة كل ما يتعلق بالأديان السماوية أو الأرضية من الكتب والنصوص الدينية، والأحاديث، والشرائع، والمبادئ والأحكام، سواء كانت ترجمة مكتوبة، أو ترجمة مسموعة.

وبالنسبة ل الترجمة الدينية الشرعية للديانة الإسلامية أو الترجمة الإسلامية فهي تشمل ترجمة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ومبادئ الشريعة والعقائد والأحكام الدينية، وترجمة السير والخطب والمواعظ الدينية وكل ما يتعلق بالديانة الإسلامية، ويسهم في نشر الدين الإسلامي بين أصحاب الديانات والثقافات الأخرى على مستوى العالم.



وتعد اللغة الإنجليزية هي اللغة الأولى في الترجمة الدينية، حيث يتم ترجمة النصوص الدينية من العربية إلى الإنجليزية. إلى جانب الترجمة الدينية من العربية إلى الفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية وغيرها من اللغات العالمية.

أهمية الترجمة الدينية الشرعية

تزايدت أهمية الترجمة الدينية الشرعية وضرورة إعداد كوادر مؤهلة من المترجمين العرب المسلمين لترجمة المحتوى الديني والثقافي للحضارة الإسلامية ونقله إلى أصحاب الديانات الأخرى من غير العرب بصورة تعكس حقيقة الدين الإسلامي وطبيعة الثقافة الإسلامية والأسس والمبادئ الدينية الأصيلة دون تحريف أو تشويه.



وتتلخص أهمية الترجمة الدينية في النقاط التالية:

  • نشر الدين الإسلامي بين أصحاب الديانات الأخرى من غير العرب من خلال تقديم ترجمة صحيحة ووافية للمحتوى والثقافة الدينية، وأسس ومبادئ الديانة الإسلامية.
  • تعليم  الدين الإسلامي ونقل العلوم الشرعية إلى أكثر من مليار مسلم من غير العرب، وذلك بلغاتهم المختلفة التي يتحدثون بها.
  • المساهمة في التصدي لحملات التشويه الممنهجة والمتكررة التي يتعرض لها الدين الإسلامي، والدفاع عن الشريعة الإسلامية وتصحيح المفاهيم الخاطئة وإيصال المعنى الصحيح على نحو يبين طبيعة الإسلام السمحة.
  • فهم معتقدات الآخرين من أصحاب الديانات الأخرى بدون لغط أو تفسير خاطئ.

أنواع الترجمة الدينية

ينقسم التخصص في الترجمة الدينية الشرعية إلى عدة أقسام وعدة أنواع، وذلك حسب طبيعة النصوص الدينية التي يتم ترجمتها. وتشمل أنواع الترجمة الدينية ما يلي:

  • ترجمة الكتب والتفاسير الدينية.
  • ترجمة الأحاديث النبوية الشريفة.
  • الشرائع والعقائد والمفاهيم الدينية وكل ما يتعلق بها.
  • ترجمة المواعظ والخطب والدروس الدينية.
  • ترجمة المقالات والأبحاث التي تناقش الموضوعات والجوانب الدينية.
  • تقديم ترجمة وافية للسير والقصص الدينية، مثل ترجمة السيرة النبوية أو ترجمة سير الصحابة رضي الله عنهم.
  •  ترجمة المناظرات المتعلقة بمقارنة الأديان.

أصناف القائمين على الترجمة الدينية الشرعية



إذا نظرنا إلى القائمين على الترجمة الدينية الشرعية،  نجدهم على ثلاثة أصناف:

  • المترجمون المختصون باللغة فقط دون الإختصاص في الأديان

وهم المترجمون المختصون لغوياً، ولكن ليس لديهم دراية بالجانب الديني أو الموضوعات التي يتم ترجمتها، مما يجعل ترجماتهم مبهمة وأقل كفاءة وأضعف في إيصال المعني المطلوب للترجمة، فضلاً عن انعدام الفائدة، بل أن جوانبها السلبية تكون أكثر بكثير من آثارها الإيجابية.

  • ترجمات علماء الدين

وهم رجال الدين والمختصون بالعلوم الدينية، ولكنهم غير مختصين باللغة. لذا تأتي ترجماتهم محملة بالكثير من الأخطاء اللغوية بمختلف جوانبها، مما يضعف قدرتهم على إيصال المعاني المقصودة إلى قراء اللغة المنقول إليها بدقة وسلاسة لغوية.

  • المترجمون المختصون باللغة والدين

وهم الفئة الأفضل على الإطلاق، وترجماتهم هي أفضل أنواع الترجمة من حيث الدقة والقدرة على إيصال المعنى الصحيح، ويرجع ذلك إلى الدراية التامة بالجانبين الديني واللغوي.

كما يتم تصنيف القائمين على الترجمة الدينية الشرعية من حيث مدى معرفتهم بالأديان والعقائد الأخرى كما يلي:

  1.  مترجمون متخصصون في الإسلام ولكنهم غير متخصصين في أديان اللغات المنقول إليها أو معتقدات أهلها، مما يجعل ترجماتهم مليئة بالملاحظات والشروح التفسيرية المطولة. كما أن عدم معرفتهم الكافية بالأديان الأخرى قد تجعل ترجماتهم أقل فائدة وأكثر ضعفا وأقل انتشاراً.
  2.  مترجمون متخصصون في الإسلام وفي أديان اللغات المنقول إليها، مما يجعلهم قادرين على تقديم ترجمة دقيقة ورصينة للمفاهيم الدينية .المختلفة

اشكاليات الترجمة الدينية / صعوبات الترجمة الدينية



يواجه القائمون على الترجمة الدينية الشرعية العديد من الصعوبات والعقبات في نقل المفاهيم والمعاني الدقيقة والعميقة للمصطلحات والنصوص الدينية لغتين وثقافتين مختلفتين تماماً.

وتتلخص أبرز  اشكاليات الترجمة الدينية في ما يلي:

  • نقل النصوص الدينية من لغة إلي لغة أخري ذات طبيعة لغوية وثقافية مختلفة.
  • ترجمة المفاهيم الدينية بمعانيها الدقيقة والعميقة وإيصالها بنفس المعني إلى لغة أخري مختلفة.
  • تحتاج الكثير من المصطلحات الدينية الخاصة بالدين الإسلامي إلى التفسير والشرح عند ترجمتها من لغة إلي أخرى، حيث لا يتوافر مرادف مباشر مناسب لترجمة المعنى، مثل مفهوم لفظ الجلالة، والصلاة، والزكاة والحلال والحرام والحجاب وغير ذلك من المفاهيم الدينية الخاصة بالدين الإسلامي، مما يؤدي إلى صعوبة كبيرة فى ترجمتها إلى اللغة الهدف.
  • تتطلب الترجمة الدينية الإحترافية الإلمام التام، ليس فقط باللغة المنقول منها واللغة المنقولة إليها، بل أيضاً بالديانة المنقول منها والديانة المنقول إليها؛ من أجل إيصال المعنى بشكل دقيق.
  • إختيار المترجم الطريقة المناسبة والصياغة الملائمة والتعبيرات الدقيقة التي تقوم بمعادلة فهم الثقافة والأفكار بين الثقافتين والتوفيق بينهما.
  • الترجمة الدينية الشرعية هي نوع من أنواع الترجمة شديدة الحساسية وشديدة الدقة، حيث لا يوجد مجال للخطأ أو التحريف.

أسس الترجمة الدينية / مبادئ الترجمة الدينية الشرعية



تعتمد الترجمة الدينية على عدة مبادئ وأسس هامة. ومن أبرز أسس الترجمة الدينية:

  •  الإتقان التام للغتين المنقول منها والمنقول إليها . إلى جانب الإلمام بالجانب الثقافي والحضاري، وهو أمر ضروري لإيصال المعنى بشكل صحيح دون لبس أو تحريف أو إساءة فهم.
  • إتقان مبادئ الترجمة العامة والترجمة الدينية.
  • المعرفة الكافية بالعلوم الدينية والشرعية، مع توافر قدر كافي من المعرفة بالأديان والعقائد الأخرى المنقول إليها، لكي يتمكن المترجم من ترجمة المصطلحات وتفسير النصوص وإيصال المعنى كما ينبغي.
  • إتقان الترجمة الأدبية، حيث يحوي القران الكريم الكثير من البلاغة والأدب.
  • الإلمام بالثقافة العامة، وهي أحد الركائز الأساسية لعمل المترجم بشكل عام.
  • الأمانة العلمية فى نقل النص من اللغة المصدر إلى اللغة الهدف دون تحرىف في المعني، ودون زيادة أو نقصان.
  • التزام الحيادية التامة في ترجمة النصوص الدينية في مختلف الأديان.

أفضل كتب الترجمة الدينية – الترجمة الدينية PDF



هناك العديد من كتب الترجمة الدينية التي توفر لك قدراً  وافياً من المعلومات في مختلف جوانب التخصص في الترجمة الدينية.

وفيما يلي قائمة بأفضل كتب حول الترجمة الدينية: 

 كما يمكنكم الإطلاع على أفضل كتب مبادئ الترجمة PDF  من هنا 

إقرأ أيضاً

دليل المترجمين إلى التخصص في الترجمة الإعلامية

دليل التخصص في الترجمة الطبية و وظائف ترجمة طبية

الدليل الشامل للتخصص في الترجمة القانونية أونلاين

خدمة الترجمة الدينية من شركة التنوير

تقدم شركة التنوير للترجمة المعتمدة خدم الترجمة الدينية على ايدي فريق مختص من المترجمين، وبما يتوافق مع حساسية هذا النوع الترجمة.

خدمة الترجمة الدينية فى مكتب التنوير  يتم عن طريق مترجمين مختصين معتمدين. حيث أن هذا النوع من  الترجمات يتطلب المزيد من التحرى والتدقيق مع مراعاة إيصال المعنى والمضمون بدقة وسلاسة وبشكل متقن ومعتمد وليس ترجمة حرفية.

كما نوفر لعملائنا الكرام أفضل الأسعار، بالإضافة إلى خدمة عملاء للإجابة عن كل استفساراتكم.

ويمكنكم الإطلاع على المزيد من المعلومات حول خدمة الترجمة الدينية من هنا.

كما يمكننا القيام بأنماط أخرى من التراجم مثل: الترجمة الطبية والترجمة التقنية والترجمة الإقتصادية والترجمة الأدبية والترجمة الصحفية والإعلامية وخدمات الترجمة الفورية.

وختاماً فقد حاولنا في مقالنا ” الترجمة الدينية الشرعية، دليلك للاحتراف والتخصص” الإجابة على أكبر قدر من التساؤلات حول هذا النوع الحساس من الترجمة، والذي يحوي العديد من الصعوبات والمشاكل والعقبات التى يواجهها القائمون على الترجمة الدينية الشرعية.

أصبح تخصص الترجمة من التخصصات الفريدة التي تحقق الربط والتواصل المثالي بين جميع دول وشعوب العالم بمختلف لغاته، ليكون العالم بالفعل قرية صغيرة لا يعوقها حاجز اللغة؛ ففي عالم يتحدث آلاف اللغات، فالسبيل الوحيد إلى التواصل والتفاهم هو الترجمة، والتي تمثل جسر التواصل كأداة أساسية لتعريف العالم بملايين الحضارات والثقافات، لذا فإن تخصص الترجمة هو أهم وأبرز التخصصات الفريدة في سوق العمل الحالي، حيث يضم العديد من المجالات المتخصصة، التي توفر للكثيرين مجال عمل مربح وممتع أيضاً.



العمل في مجال الترجمة

العمل في تخصص الترجمة هو أحد مجالات العمل الهامة التي تظل دائماً في حاجة متزايدة إلى المتخصصين، سواء من لديهم شهادات تخصصية أو من قاموا بدراسة الترجمة.

يتميز العمل في الترجمة بالعديد من المزايا على الصعيد الشخصي والعملي والمادي، مما يزيد الإقبال علي مجالات العمل في الترجمة بشكل كبير، ومن أبرز تلك المميزات ما يلي:



  • اكتساب العديد من المهارات الهامة، مثل مهارات التواصل، والتعرف على ثقافات وحضارات البلدان الأخرى، بالإضافة إلى اكتساب الثقافة والمعارف في العديد من المجالات.
  • الشغل في الترجمة هو مجال ممتع، ينمي الفكر الإبداعي والابتكار.
  • سهولة التأقلم والتواصل مع أصحاب اللغات والثقافات الأخرى.
  • يوفر العمل في الترجمة من البيت مرونة كبيرة في ساعات العمل، دون التقيد بنظام الدوام الروتيني.
  • توافر العديد من فرص العمل في مجالات وظائف الترجمة، مع تحقيق ربح كبير ومغري من جوانب عدة، سواء من ناحية الأجر الأساسي أو المكافآت الإستثنائية.
  • يوفر مجالات شغل الترجمة فرصة كبيرة للترقي الوظيفي بسرعة أكبر من أي مجال آخر.

اقرأ أيضا: ترجمة ألعاب الفيديو وأرباح المترجمين من ترجمة الألعاب

 كيف أدخل مجال الترجمة ومتطلبات العمل في الترجمة



مع تزايد الترابط العالمي، أصبحت الترجمة أكثر أهمية، كما أن أهمية المترجمين آخذة في الإزدياد، ولكن هناك بعض الشروط والمتطلبات التي يجب توافرها، وبعض الخطوات التي يجب عليك إتمامها أولاً، لكي تصبح مترجما ناجحاً.

امتلاك الموهبة مع دعمها بالمؤهلات الدراسية

يجب أولاً توافر موهبة ومَلَكة الترجمة، مع دعمها بالدراسة اللازمة للتخصص؛ فالترجمة موهبة تصقلها الدراسة. بالإضافة إلى إتقان اللغتين بشكل كامل، مع امتلاك قدر كبير من المعرفة الثقافية والحضارية لكلتا اللغتين، لكي تتمكن من نقل المحتوى بالشكل المطلوب دون إخلال بالمعنى.

بالإضافة لما سبق، يجب أن تتوافر في المترجم مجموعة من المهارات الأساسية: المهارات الشخصية مثل النزاهة والدقة وتحمل المسؤولية والقدرة على التحليل وغيرها، إلى جانب مهارات إدارة الوقت، والمهارات البحثية، ومهارات التواصل الفعال.

الوصول إلى المستويات المطلوبة



الوصول إلى المستويات المطلوبة من المهارة الإحترافية والتقنية والمهنية والإدارية، التي تمكنك من العمل كمترجم مستقل محترف:

  • أولاً المستوى الاحترافي: توافر خبرة عملية كبيرة في مجال الترجمة، مع القدرة على القيام بالترجمة والمراجعة والتصحيح اللغوي وتحسين الصياغة وغيرها من الأمور المتعلقة بعملية الترجمة.
  • ثانيا المستوى التقني: أن تكون على دراية كافية بكيفية إستخدام الأدوات التقنية والحاسوبية CAT tools، والبرامج المساعدة المستخدمة في كافة مراحل عملية الترجمة والتحديثات الخاصة بها.
  • ثالثاً المستوى المهني: امتلاك المهارات المهنية المطلوبة،  والقدرة على التعامل بطريقة مهنية حسب متطلبات العمل بدون ميول أو تفضيلات أو تدخلات شخصية في أمور العمل أو العلاقة بالعملاء.
  • رابعاً المستوى الإداري: إدارة الأعمال وتنسيق الإتصالات، بالإضافة إلى التسويق الجيد والبحث عن موارد وعملاء جدد.

البدء في العمل وكيفية العمل في مجال الترجمة



بعد توافر المتطلبات السابقة، عليك إتباع بعض الخطوات للحصول على وظائف الترجمة أو العمل في مجالات الترجمة:

  • عليك أولاً تحديد المجالات التي ستقوم بالترجمة فيها، ويفضل أن تمتلك القدرة على الترجمة في أكثر من مجال.
  • تحديد الجهة التي ترغب في العمل لديها: حيث توفر  العديد من الجهات العمل في وظائف الترجمة لديها، وتشمل: الجهات الحكومية أو الخاصة، مواقع العمل العامة والمتخصصة على الإنترنت، مثل مواقع العمل المستقل أو مواقع العمل في الترجمة، بالإضافة إلى إمكانية العمل لدى الشركات التجارية أو أصحاب المدونات أو المواقع الإلكترونية الباحثين عن مترجمين لترجمة المحتوى الخاص بهم وإيصاله للجمهور المستهدف.
  • قم بإنشاء سيرة ذاتية صادقة في محتواها، وبشكل منسّق، واجمع فيها جميع قدراتك ومهاراتك وخبراتك بدون مبالغة أو تقليل، لكي يمكنك إرسالها في أي وقت لمن يهمه الأمر.



  • إنشاء حساب شخصي في مواقع العمل الحر الشهيرة مثل موقع Proz، وموقع Upwork، وموقع Fiverr وغيرها من مواقع الفريلانس، واحرص على تسجيل بياناتك الصحيحة بشكل احترافي، وإرفاق ما يثبت قدراتك ومهاراتك في مجال الترجمة من مؤهلات دراسية أو خبرات عملية أو أعمال سابقة في مجال التخصص.
  • البحث عن شواغر الترجمة على مواقع البحث عن الوظائف ومتابعتها، والتقدم لما يناسبك منها.
  • قم بتحديد السعر المناسب لك ولقدراتك حسب الأسعار السائدة في سوق الترجمة. ومن الجدير بالذكر أن أسعار الترجمة ليست ثابتة، وليس هناك سعر موحد متعارف عليه في مجال الترجمة الحرة، ولكنها تتأثر بعدة عوامل، مثل خبرة المترجم واللغة ونوع التخصص ومدى ندرته، بالإضافة إلى البلد الذي تعمل فيه ونوع العميل الذي تتعامل معه.
  • تحديد أسلوب الدفع المناسب لك: مثل الإيداع البنكي أو الويسترن يونيون أو Skrill أو Paypal أو عن طريق البريد أو تحويل الأموال من خلال خطوط الإتصالات وغير ذلك.

اقرأ أيضا

كيف تبحث عن فرص عمل في شركات ترجمة عربية أو أجنبية

ترجمة فيديو- خدمات، تعيلم، أفضل 5 مواقع عمل في ترجمة فيديو

العمل في الترجمة أونلاين: أكثر اللغات ربحاً

أفضل 10 برامج ترجمة صور على الكمبيوتر والهاتف

ما هي مجالات العمل في الترجمة؟ وماهي أكثر مجالات الترجمة ربحا؟

الترجمة هي تخصص سريع التطور، يضم العديد من المجالات المتخصصة، حيث يمكن للشخص أن يتخصص في مجال واحد أو عدة مجالات منها، مع القدرة على إتقانهم بشكل كافي للعمل.

وتشمل تلك المجالات ما يلي:



  • الترجمة العامة: وهي العمل في ترجمة المواد والموضوعات العامة غير التخصصية، ويفضل البدء بهذا النوع.
  • الترجمة الأدبية: ترجمة الروايات والقصص والشعر وغير ذلك.
  • توطين أو تعريب البرامج: ترجمة واجهة المستخدم وكافة عناصر التطبيق.
  • الترجمة التجارية: وتشمل ترجمة المستندات التجارية والمراسلات التجارية والتقارير ووثائق العطاء وحسابات الشركة والمذكرات والعلامات التجارية وغيرها.
  • الترجمة الإدارية: وهي ترجمة نصوص ووثائق الإدارة في المؤسسات أو الشركات الدولية أو الإقليمية.
  • الترجمة القانونية: وتتضمن ترجمة شهادات الميلاد وترجمة شهادات الزواج وترجمة العقود والإتفاقيات والمعاهدات والمذكرات القانونية وما إلى ذلك، وهي من أنواع الترجمة المعتمدة.
  • الترجمة القضائية: ترجمة وثائق المحكمة مثل الإفادات ومحاضر الإجتماعات وشهادات الخبراء وشهادات الشهود والأحكام القضائية وكل ما يتعلق بها من أنشطة، وهي أيضاً ترجمة معتمدة.
  • الترجمة المالية والإقتصادية: وتتعلق بترجمة السجلات المصرفية والبيانات وكشوف الحساب والإحصائيات وغيرها؛ لتسهيل فهمها واستخدامها من قبل الجمهور المستهدف.
  • ترجمة المواقع الإلكترونية: وتتعلق بترجمة مواقع الويب والمحتوى الخاص بصفحات الويب، ويطلق عليها أيضاً أقلمة الموقع، لكي يكون ملائماً لكافة المستخدمين.
  • ترجمة أو تعريب الوسائط المتعددة: وتشمل ترجمة الفيديو وترجمة الأفلام وترجمة الملفات الصوتية وغير ذلك؛ لتوسيع نطاق وصولها للجمهور في كافة أنحاء العالم.

وسنذكر لكم فيما يلي أفضل وأهم مجالات العمل في الترجمة وأكثرها ربحاً.

العمل في ترجمة الفيديو

ترجمة الفيديوهات هي وجود نصوص مترجمة لكل ما يقال داخل الفيديو من جمل وكلمات، بحيث يتم مزامنة عرض النصوص المترجمة مع العبارات، مع مراعاة المعايير اللغوية والتقنية والفنية، حيث يتم إستخدام البرمجيات لإتمام عملية الترجمة بإحترافية.

في حالة وجود ملف مرفق يحتوى على النص الخاص بالفيديو، سيكون دور المترجم هو ترجمة النص وتقديمه، بحيث يتناسب مع الأصوات في مقطع الفيديو.



إن لم يكن النص الخاص بالفيديو متوفر، فيتم أولاً تفريغ محتوى الفيديو في صورة ملف نصي، ثم ترجمة الملف، ثم دمجه ومزامنته مع الفيديو.

يتم حساب تكلفة ترجمة الفيديوهات بالدقيقة، في حين يتم احتساب خدمات الترجمة العادية بالكلمة.

تعد خدمة الدبلجة أحد خدمات ترجمة الفيديو، حيث يتم استبدال النص والصوت الأصلي بأصوات ممثل/ ممثلة، في حين تحافظ ترجمة الفيديو النصية على الصوت الأصلي، ويتم عرض الترجمة مكتوبة في أسفل الشاشة.

ومن الجدير بالذكر أن ترجمة الحوارات في مقاطع الفيديو تحتاج إلى إتقان تام للغة الحوار، ومهارة كبيرة في الترجمة وتحويل الكلمات والعبارات من اللغة المصدر لما يناسبها في اللغة المستهدفة بدون ترجمة حرفية أو إخلال بالمعنى، إلى جانب مهارات الإستماع والتركيز والتحليل.

العمل في ترجمة الأفلام

إذا كان لديك فيلم سينمائي أو فيلم كرتون أو فيلم وثائقي يحتاج إلى الترجمة للغة أخرى، فأنت بحاجة هنا إلى خدمة ترجمة الأفلام، وهي إضافة ترجمة مكتوبة إلى الفيلم لكي يتمكن الجمهور المتحدث للغة مغايرة من استيعاب المحتوى، مما يضمن توسيع نطاق وصوله للجمهور في جميع أنحاء العالم.

يتم عرض ترجمة تحريرية للحوار أو الكلام المنطوق داخل مشاهد الفيلم إلى لغة الجمهور المستهدف؛ بحيث  يظهر النص المترجم في سطرين أسفل الشاشة في نفس الوقت مع الحوار.



ويعتبر العمل في ترجمة الأفلام هو توطين للمحتوى؛ فهي ليست مجرد شكل من أشكال الترجمة، بل هي فن يتم فيه مراعاة السياق وطبيعة الجمهور المتلقي وثقافته والوسيلة التي يتلقي المحتوي من خلالها.

لا تتم ترجمة الأفلام حرفيا، فالحوار قد يكون كبيراً، والمشاهد لن يستطيع سوى قراءة عدد محدود من الكلمات، لذا يتم في الغالب إستخدام الدلالات المعبرة التي تحافظ على المعنى ويفهمها القارئ دون أي مشاكل أو إخلال بالمعنى العام، وخاصة أن الترجمة تكون مصحوبة بمشاهدة الفيلم.

وتعتمد أسعار ترجمة الأفلام على طبيعة الترجمة، هل هي ملف نصي غير مرفق في الفيلم، أو دمج الترجمة داخل الفيديو، أو عمل دبلجة للحوار. كما تعتمد على نوع اللغة المصدر واللغة المستهدفة، وإذا ما كانت عملية الترجمة تستهدف لغة واحدة أو أكثر من لغة. وتعتبر ترجمة الفيديوهات وترجمة الأفلام من أكثر مجالات الترجمة ربحاً وأكثرها طلبا.

العمل في الترجمة القانونية

ويطلق عليها أيضاً الترجمة المعتمدة، وتشمل مجالات عمل الترجمة القانونية ترجمة العقود وترجمة الإتفاقات الرسمية والشهادات وما إلى ذلك.

وهي قريبة من الترجمة القضائية، إلا أن الثانية مختصة بترجمة الأحكام والقضايا وكل ما يتعلق بالأمور القضائية.



ويجب هنا أن يكون المترجم متخصص ولديه خلفية كبيرة وخبرة كافية؛ نظرا لصعوبة ودقة هذا النوع من الترجمة، وتشابه العديد من المصطلحات واختلاطها لدى بعض العاملين في المجال من غير المحترفين.

وتتم حساب أسعار الترجمة في مجال الترجمة القانونية مثل ترجمة النصوص المكتوبة.

العمل في الترجمة الدينية

الترجمة الدينية هي نوع من الترجمة التخصصية، وهي ترجمة غاية في الدقة والصعوبة، وتحتاج إلى متخصص يجمع بين علوم اللغة وعلوم الدين.

ويشمل العمل في الترجمة الدينية ترجمة المحتوى الديني بكافة أشكاله: الكتب والتفاسير الدينية، الأحاديث، الشرائع والعقائد والمفاهيم الدينية، المواعظ والخطب الدينية، والسير والقصص الدينية، وقد تكون ترجمة تحريرية مكتوبة، أو ترجمة شفهية مسجلة.

العمل في الترجمة الفورية Simultaneous Interpreting

الترجمة الفورية هي عملية نقل محتوى كلام من لغة المتحدث الأجنبية إلى لغة المستمع المحلية في نفس وقت التحدث.

الترجمة الفورية هي أحد أنواع الترجمة الشفهية الثلاثة: الترجمة المنظورة والترجمة التتبعية والترجمة الفورية.



وتعتمد الترجمة الفورية على إعادة صياغة الكلام بسرعة ودقة، حيث يقوم المترجم الفوري بتغيير الكلمات من اللغة المصدر إلى معنى، ثم يغير المعنى مرة أخرى إلى كلمات في اللغة المستهدفة.

كما يجب أن يمتلك المترجم الفوري القدرة على الترجمة في كلا الاتجاهين على الفور، دون إستخدام قواميس أو الإستعانة بأي وسائل مساعدة أخرى، مع إختيار أفضل طريقة لنقل معنى الكلمات تبعاً للسياق، ويتطلب ذلك خبرة عالية ومعرفة كافية في مجال الموضوع، ومعرفة بالثقافات المختلفة، مع قدر كبير من الخبرة العملية والمهارات الشخصية واللغوية الضرورية، بالإضافة إلى مهارات التحدث؛ وذلك لارتباط العمل في الترجمة الفورية بظهور المترجم الفوري أمام حشود كبيرة في المناسبات العامة مثل المؤتمرات والإجتماعات العامة أو المؤتمرات الصحفية.

مجالات الترجمة الفورية

تغطي خدمات ومجالات العمل في الترجمة الفورية مختلف الفعاليات أو الأحداث أو المؤتمرات أو إجتماعات العمل والبرامج التلفزيونية وغير ذلك، وتتنوع مجالات العمل في الترجمة الفورية تبعاً لطبيعة الترجمة.

 الترجمة الهمسية

ويتم استخدامها عندما تكون أجهزة الترجمة المتزامنة غير متوفرة، حيث يتحدث أحد المشاركين، ثم يهمس المترجم، بالتزامن مع المتحدث، في أذن من يتم الترجمة له، بحيث لا يتداخل حديث المترجم مع حديث المتحدث الأصلي.

ترجمة المؤتمرات أو الترجمة المتزامنة

تتيح للمشاركين في اجتماع أو مؤتمر متعدد الجنسيات الإتصال ببعضهم البعض، ويتم إدارة معظم المؤتمرات بالترجمة المتزامنة أو الترجمة التتابعية.

وتتم في الترجمة المتزامنة ترجمة الحوار في نفس وقت التحدث، أما الترجمة التتابعية فتتم فيها ترجمة الحوار بعد توقف المتحدث عن الحديث، حيث يتوقف حتى يقوم المترجم بترجمة جزء من الحوار، ثم يواصل الحديث.



 ترجمة المرافق

وهي الترجمة المرافقة للموظفين الرسميين ورجال الأعمال والمستثمرين والمراقبين وغير ذلك، في الزيارات الميدانية.

تتميّز هذه الترجمة بالتلقائية ومواجهة الكثير  من الظروف والمواقف المختلفة مثل إجتماعات رسمية أو زيارة أماكن أو مواقع معينة أو حتى حفلات خاصة.

تكون الترجمة المستخدمة في معظم الأحيان هي الترجمة التتابعية.

ترجمة الحلقات الدراسية

وهي مثل ترجمة المؤتمرات، ولكنها تتم في إجتماعات صغيرة، على عكس ترجمة المؤتمرات.

الترجمة الطبية



وهي الترجمة في مجالات الرعاية الصحية وترجمة المستشفيات أو الترجمة في الحالات الطبية، مثل استشارة روتينية مع طبيب أو ندوات ودروس توعية حول بعض الموضوعات الطبية وما إلى ذلك، وتعتبر الترجمة التتابعية هي الشكل المعروف في الترجمة الطبية.

الترجمة التجارية

تشمل الترجمة الفورية المختصة بمجالات الشركات التجارية والتجارة وإدارة الأعمال، والتي تتطلب وسيطا في الحديث، مثل إجتماع بين اثنين من رجال الأعمال من خلال المترجم ، أو الترجمة بين صاحب العمل وبين الموظفين المتحدثين بلغة مغايرة، وقد تكون الترجمة هنا ترجمة تتابعية أو ترجمة متزامنة.

الترجمة في المحاكم أو الترجمة القضائية

وهي ترجمة معتمدة، تقدم في جلسات المحاكم وفي القضايا القانونية وما يتعلق بها.

الترجمة الإعلامية

الترجمة في المؤتمرات الصحفية والمقابلات وبرامج الإذاعة والتلفاز.

الترجمة التربوية

وهي تتعلق بالترجمة في داخل الصفوف الدراسية للطلاب الذين لا يتقنون لغة التعليم المستخدمة أو الترجمة بين المدرسين والآباء في إجتماعات إدارة المدرسة، وتكون الترجمة هنا إما تتابعية أو متزامنة حسب الموقف.

ترجمة الهاتف

وهي الترجمة عبر الإتصالات الهاتفية، وقد تكون مكالمات فيديو، وهنا لا يكون المترجم والطرف الآخر في نفس  المكان، وتكون الترجمة الهاتفية ترجمة تتابعية.

الترجمة المجتمعية

الترجمة المجتمعية أو الترجمة الثقافية، وتختص  بالترجمة بين الأشخاص الذين لا يتحدثون اللغة الرسمية للبلد للتخاطب وموظفي قطاع الخدمات العامة لتسهيل التواصل والحصول على تلك الخدمات، وهي تضم تحتها ترجمة المحاكم أو الترجمة القضائية والترجمة القانونية والترجمة الطبية أيضاً.

الترجمة في العمل الحر والحصول على وظائف الترجمة



هناك العديد من وظائف الترجمة في العمل الحر، والتي يمكنك من خلالها الحصول علي فرص مرضية ومربحة للعمل في الترجمة من البيت، سواء من خلال إنشاء حساب والعمل مباشرة لدى أحد مواقع أو شركات الترجمة أونلاين، او البحث عن شواغر الترجمة المتاحة في أماكن أخرى.

مواقع العمل في الترجمة من البيت

 ومن أهم مواقع العمل في الترجمة من المنزل أو العمل في الترجمة أونلاين:

  1. TextMaster
  2. Gingo
  3. Unbabel
  4. TheOpenMic
  5. TranslationDirectory
  6. Semantix

وظائف العمل في الترجمة



وهناك العديد من المواقع ومحركات البحث التي يمكنك من خلال الحصول على شواغر الترجمة في العديد من الأماكن، ومنها:

  • https://www.glassdoor.co.in/index.htm
  • https://www.proz.com/language-jobs

وختاماً نتمنى أن نكون قد وفقنا في تقديم معلومات مفيدة للراغبين في العمل في مجال الترجمة أونلاين

يمكنك أيضاً الإطلاع على: العمل في الترجمة أونلاين: أكثر اللغات ربحاً

المراجع: