مقالات

الترجمة الدينية الشرعية هي أحد أنواع الترجمة التخصصية، وأكثرها صعوبة على وجه الإطلاق، حيث أنها تتعامل مع النصوص الدينية المقدسة التي تتسم بطبيعتها الحساسة للغاية، والتي لا تسمح بأي مقدار من الخطأ أو التحريف، خاصة أن النصوص والمصطلحات الدينية قد تحمل معاني متعددة داخل الديانة الواحدة، إلى جانب اختلاف معناها ومفهومها من ديانة إلى أخرى. وقد أدى التنوع الثقافي والحضاري والإنفتاح الذي يشهده العصر الحالي إلى تزايد الحاجة إلى الترجمة الدينية التي تعد الوسيلة الأمثل للفهم الصحيح للأديان وتدعيم حوار الحضارات، مما يسهم في تجنب الصراعات الطائفية والدينية وما يتبعها من أعمال العنف والتخريب والإرهاب.



إذا كنت ترغب في التخصص في الترجمة الدينية الشرعية، فتابع معنا هذا المقال لتجد معلومات شاملة عن الترجمة الدينية .

تعريف الترجمة الدينية الشرعية وأنواعها وأهم أسس الترجمة الدينية

إذا تناولنا المفهوم الشامل ل الترجمة الدينية، فيمكننا تعريفها بأنها أحد فئات الترجمة التي تختص بترجمة كل ما يتعلق بالأديان السماوية أو الأرضية من الكتب والنصوص الدينية، والأحاديث، والشرائع، والمبادئ والأحكام، سواء كانت ترجمة مكتوبة، أو ترجمة مسموعة.

وبالنسبة ل الترجمة الدينية الشرعية للديانة الإسلامية أو الترجمة الإسلامية فهي تشمل ترجمة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ومبادئ الشريعة والعقائد والأحكام الدينية، وترجمة السير والخطب والمواعظ الدينية وكل ما يتعلق بالديانة الإسلامية، ويسهم في نشر الدين الإسلامي بين أصحاب الديانات والثقافات الأخرى على مستوى العالم.



وتعد اللغة الإنجليزية هي اللغة الأولى في الترجمة الدينية، حيث يتم ترجمة النصوص الدينية من العربية إلى الإنجليزية. إلى جانب الترجمة الدينية من العربية إلى الفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية وغيرها من اللغات العالمية.

أهمية الترجمة الدينية الشرعية

تزايدت أهمية الترجمة الدينية الشرعية وضرورة إعداد كوادر مؤهلة من المترجمين العرب المسلمين لترجمة المحتوى الديني والثقافي للحضارة الإسلامية ونقله إلى أصحاب الديانات الأخرى من غير العرب بصورة تعكس حقيقة الدين الإسلامي وطبيعة الثقافة الإسلامية والأسس والمبادئ الدينية الأصيلة دون تحريف أو تشويه.



وتتلخص أهمية الترجمة الدينية في النقاط التالية:

  • نشر الدين الإسلامي بين أصحاب الديانات الأخرى من غير العرب من خلال تقديم ترجمة صحيحة ووافية للمحتوى والثقافة الدينية، وأسس ومبادئ الديانة الإسلامية.
  • تعليم  الدين الإسلامي ونقل العلوم الشرعية إلى أكثر من مليار مسلم من غير العرب، وذلك بلغاتهم المختلفة التي يتحدثون بها.
  • المساهمة في التصدي لحملات التشويه الممنهجة والمتكررة التي يتعرض لها الدين الإسلامي، والدفاع عن الشريعة الإسلامية وتصحيح المفاهيم الخاطئة وإيصال المعنى الصحيح على نحو يبين طبيعة الإسلام السمحة.
  • فهم معتقدات الآخرين من أصحاب الديانات الأخرى بدون لغط أو تفسير خاطئ.

أنواع الترجمة الدينية

ينقسم التخصص في الترجمة الدينية الشرعية إلى عدة أقسام وعدة أنواع، وذلك حسب طبيعة النصوص الدينية التي يتم ترجمتها. وتشمل أنواع الترجمة الدينية ما يلي:

  • ترجمة الكتب والتفاسير الدينية.
  • ترجمة الأحاديث النبوية الشريفة.
  • الشرائع والعقائد والمفاهيم الدينية وكل ما يتعلق بها.
  • ترجمة المواعظ والخطب والدروس الدينية.
  • ترجمة المقالات والأبحاث التي تناقش الموضوعات والجوانب الدينية.
  • تقديم ترجمة وافية للسير والقصص الدينية، مثل ترجمة السيرة النبوية أو ترجمة سير الصحابة رضي الله عنهم.
  •  ترجمة المناظرات المتعلقة بمقارنة الأديان.

أصناف القائمين على الترجمة الدينية الشرعية



إذا نظرنا إلى القائمين على الترجمة الدينية الشرعية،  نجدهم على ثلاثة أصناف:

  • المترجمون المختصون باللغة فقط دون الإختصاص في الأديان

وهم المترجمون المختصون لغوياً، ولكن ليس لديهم دراية بالجانب الديني أو الموضوعات التي يتم ترجمتها، مما يجعل ترجماتهم مبهمة وأقل كفاءة وأضعف في إيصال المعني المطلوب للترجمة، فضلاً عن انعدام الفائدة، بل أن جوانبها السلبية تكون أكثر بكثير من آثارها الإيجابية.

  • ترجمات علماء الدين

وهم رجال الدين والمختصون بالعلوم الدينية، ولكنهم غير مختصين باللغة. لذا تأتي ترجماتهم محملة بالكثير من الأخطاء اللغوية بمختلف جوانبها، مما يضعف قدرتهم على إيصال المعاني المقصودة إلى قراء اللغة المنقول إليها بدقة وسلاسة لغوية.

  • المترجمون المختصون باللغة والدين

وهم الفئة الأفضل على الإطلاق، وترجماتهم هي أفضل أنواع الترجمة من حيث الدقة والقدرة على إيصال المعنى الصحيح، ويرجع ذلك إلى الدراية التامة بالجانبين الديني واللغوي.

كما يتم تصنيف القائمين على الترجمة الدينية الشرعية من حيث مدى معرفتهم بالأديان والعقائد الأخرى كما يلي:

  1.  مترجمون متخصصون في الإسلام ولكنهم غير متخصصين في أديان اللغات المنقول إليها أو معتقدات أهلها، مما يجعل ترجماتهم مليئة بالملاحظات والشروح التفسيرية المطولة. كما أن عدم معرفتهم الكافية بالأديان الأخرى قد تجعل ترجماتهم أقل فائدة وأكثر ضعفا وأقل انتشاراً.
  2.  مترجمون متخصصون في الإسلام وفي أديان اللغات المنقول إليها، مما يجعلهم قادرين على تقديم ترجمة دقيقة ورصينة للمفاهيم الدينية .المختلفة

اشكاليات الترجمة الدينية / صعوبات الترجمة الدينية



يواجه القائمون على الترجمة الدينية الشرعية العديد من الصعوبات والعقبات في نقل المفاهيم والمعاني الدقيقة والعميقة للمصطلحات والنصوص الدينية لغتين وثقافتين مختلفتين تماماً.

وتتلخص أبرز  اشكاليات الترجمة الدينية في ما يلي:

  • نقل النصوص الدينية من لغة إلي لغة أخري ذات طبيعة لغوية وثقافية مختلفة.
  • ترجمة المفاهيم الدينية بمعانيها الدقيقة والعميقة وإيصالها بنفس المعني إلى لغة أخري مختلفة.
  • تحتاج الكثير من المصطلحات الدينية الخاصة بالدين الإسلامي إلى التفسير والشرح عند ترجمتها من لغة إلي أخرى، حيث لا يتوافر مرادف مباشر مناسب لترجمة المعنى، مثل مفهوم لفظ الجلالة، والصلاة، والزكاة والحلال والحرام والحجاب وغير ذلك من المفاهيم الدينية الخاصة بالدين الإسلامي، مما يؤدي إلى صعوبة كبيرة فى ترجمتها إلى اللغة الهدف.
  • تتطلب الترجمة الدينية الإحترافية الإلمام التام، ليس فقط باللغة المنقول منها واللغة المنقولة إليها، بل أيضاً بالديانة المنقول منها والديانة المنقول إليها؛ من أجل إيصال المعنى بشكل دقيق.
  • إختيار المترجم الطريقة المناسبة والصياغة الملائمة والتعبيرات الدقيقة التي تقوم بمعادلة فهم الثقافة والأفكار بين الثقافتين والتوفيق بينهما.
  • الترجمة الدينية الشرعية هي نوع من أنواع الترجمة شديدة الحساسية وشديدة الدقة، حيث لا يوجد مجال للخطأ أو التحريف.

أسس الترجمة الدينية / مبادئ الترجمة الدينية الشرعية



تعتمد الترجمة الدينية على عدة مبادئ وأسس هامة. ومن أبرز أسس الترجمة الدينية:

  •  الإتقان التام للغتين المنقول منها والمنقول إليها . إلى جانب الإلمام بالجانب الثقافي والحضاري، وهو أمر ضروري لإيصال المعنى بشكل صحيح دون لبس أو تحريف أو إساءة فهم.
  • إتقان مبادئ الترجمة العامة والترجمة الدينية.
  • المعرفة الكافية بالعلوم الدينية والشرعية، مع توافر قدر كافي من المعرفة بالأديان والعقائد الأخرى المنقول إليها، لكي يتمكن المترجم من ترجمة المصطلحات وتفسير النصوص وإيصال المعنى كما ينبغي.
  • إتقان الترجمة الأدبية، حيث يحوي القران الكريم الكثير من البلاغة والأدب.
  • الإلمام بالثقافة العامة، وهي أحد الركائز الأساسية لعمل المترجم بشكل عام.
  • الأمانة العلمية فى نقل النص من اللغة المصدر إلى اللغة الهدف دون تحرىف في المعني، ودون زيادة أو نقصان.
  • التزام الحيادية التامة في ترجمة النصوص الدينية في مختلف الأديان.

أفضل كتب الترجمة الدينية – الترجمة الدينية PDF



هناك العديد من كتب الترجمة الدينية التي توفر لك قدراً  وافياً من المعلومات في مختلف جوانب التخصص في الترجمة الدينية.

وفيما يلي قائمة بأفضل كتب حول الترجمة الدينية: 

 كما يمكنكم الإطلاع على أفضل كتب مبادئ الترجمة PDF  من هنا 

إقرأ أيضاً

دليل المترجمين إلى التخصص في الترجمة الإعلامية

دليل التخصص في الترجمة الطبية و وظائف ترجمة طبية

الدليل الشامل للتخصص في الترجمة القانونية أونلاين

خدمة الترجمة الدينية من شركة التنوير

تقدم شركة التنوير للترجمة المعتمدة خدم الترجمة الدينية على ايدي فريق مختص من المترجمين، وبما يتوافق مع حساسية هذا النوع الترجمة.

خدمة الترجمة الدينية فى مكتب التنوير  يتم عن طريق مترجمين مختصين معتمدين. حيث أن هذا النوع من  الترجمات يتطلب المزيد من التحرى والتدقيق مع مراعاة إيصال المعنى والمضمون بدقة وسلاسة وبشكل متقن ومعتمد وليس ترجمة حرفية.

كما نوفر لعملائنا الكرام أفضل الأسعار، بالإضافة إلى خدمة عملاء للإجابة عن كل استفساراتكم.

ويمكنكم الإطلاع على المزيد من المعلومات حول خدمة الترجمة الدينية من هنا.

كما يمكننا القيام بأنماط أخرى من التراجم مثل: الترجمة الطبية والترجمة التقنية والترجمة الإقتصادية والترجمة الأدبية والترجمة الصحفية والإعلامية وخدمات الترجمة الفورية.

وختاماً فقد حاولنا في مقالنا ” الترجمة الدينية الشرعية، دليلك للاحتراف والتخصص” الإجابة على أكبر قدر من التساؤلات حول هذا النوع الحساس من الترجمة، والذي يحوي العديد من الصعوبات والمشاكل والعقبات التى يواجهها القائمون على الترجمة الدينية الشرعية.

دليل المترجمين إلى التخصص في الترجمة الإعلامية Media Translation، أحد أهم أنواع الترجمة في العصر الحالي؛ فهي لا تقل أهمية عن الترجمة القانونية أو الترجمة العلمية أو الترجمة الأدبية، خاصةً في ظل التطور التكنولوجي الكبير في مجال الصحافة والإعلام، والذي جعل من العالم قرية صغيرة مليئة بالأحداث التي يتم  نقلها لحظة بلحظة إلى مختلف دول العالم بمختلف اللغات. ونظراً لأهمية مجال الترجمة الإعلامية، فقد أصبحت فرعاً أساسياً من فروع الترجمة يتم تدريسه في المراكز التعليمية والجامعات، ويسعى العديد من المترجمين إلى دراسته والتعمق فيه. وإيماناً منا بأهمية الترجمة الإعلامية ودورها الرئيسي في انفتاح العالم ونشر المواد الإعلامية في مختلف أنحاءه، فنحن نقدم لكم دليل المترجمين إلى التخصص في الترجمة الإعلامية بمختلف فروعها.



التخصص في الترجمة الإعلامية، ما هي الترجمة الإعلامية وما هي أهميتها؟

الترجمة الإعلامية أو الترجمة الصحفية هي أحد أنواع الترجمة. وتعني ترجمة الأخبار بمختلف أنواعها؛ السياسية أو الإقتصادية أو الفنية أو العلمية أو الرياضية من لغة إلى لغة أخرى مغايرة.

وإذا أردنا تعريف الترجمة الإعلامية بصورة أكثر عمقاً، فيمكننا القول بأن الترجمة الإعلامية هي عملية ترجمة المادة الإعلامية، سواء المصورة أو المكتوبة أو المسموعة من لغة إلى لغة أخرى مع الحفاظ على التحرير والإخراج والصياغة الأصلية دون تغيير أو تحريف، ومع مراعاة طبيعة الوسيلة الإعلامية التي يتم من خلالها عرض المادة الإعلامية. ومن الجدير بالذكر أن الترجمة الإعلامية لها خصوصية وطبيعة تختلف حسب وسيلة الإعلام وحسب كل مضمون على حدة.



وتتعدد الوسائل التي يتم من خلالها نقل الأخبار المترجمة، ومن أبرزها: التلفاز والقنوات الفضائية، الصحف والمجلات، وبالطبع شبكة الإنترنت، والتي أصبحت الوسيلة الأكثر شيوعاً لنقل ومعرفة الأخبار المحلية والعالمية في الوقت الحالي، وخاصة عبر المواقع الإخبارية، أو حتى مشاهدة القنوات الفضائية عبر الإنترنت.

ويشمل التخصص في الترجمة الإعلامية القيام بترجمة المحتوى الإعلامي بكافة أشكاله التقليدية والحديثة، وتشمل ما يلي:

  • المقالات والتقارير والقوالب الصحفية التي يتم نشرها عبر الصحف التقليدية.
  • النشرات الإخبارية بما تضمنه من الأخبار والأنباء  والتحليلات.
  • الحوارات الصحفية، ويتم ترجمتها بشكل دقيق وعرض الترجمة مزامنة مع المتحدث.
  • البرامج التلفزيونية والحوارية التي يتم عرضها عبر شاشة التلفاز.
  • المواد الإذاعية المسموعة التي يتم بثها.
  •  المنشورات على وسائل التواصل الإجتماعي والمواقع الإلكترونية.



وتنقسم الترجمة الإعلامية من حيث طريقة ترجمة المعنى والمضمون إلى نوعين:

  1. الترجمة الحرفية: حيث يتم أخذ القالب الأصلي كما هو، ثم ترجمة المضمون وفقاً للكلمات والمعاني والتنسيق والتحرير الأصلي للمادة الإعلامية.
  2. الترجمة الغير حرفية / ترجمة المعنى: يتم ترجمتها وفقاً للمعنى مع عدم التقيد بطريقة الصياغة والتنسيق والتحرير في النص الأصلي.

كما تأتي الترجمة الصحفية ، وهي جزء أساسي من التخصص في الترجمة الإعلامية، بنوعين مختلفين:

  1.  الترجمة المزدوجة: حيث يتم كتابة النصوص الصحفية الأصلية، ثم كتابة النصوص المترجمة أسفل منها أو بجانبها مباشرة، وهذا النوع أصبح نادراً.
  2. الترجمة في قالب خاص أو منفصل: وهي النوع الشائع والمستخدم في الترجمة الصحفية، حيث يتم إفراد المواد والنصوص المترجمة في جزء منفصل خاص بها إما في نهاية الصحفية أو في نسخة أخرى من الصحيفة.

أهمية الترجمة الإعلامية



وتتمثل أهمية الترجمة الإعلامية في ثلاثة جوانب أساسية:

  • زيادة شعبية المنصات الإعلامية المختلفة، وزيادة أعداد المتابعين لها في مختلف دول العالم وزيادة قاعدتها الجماهيرية.
  • رفع معدل التبادل المعرفي بين الشعوب، ونشر أخبار الدول في جميع أنحاء العالم، حيث يمكنك معرفة الاخبار والأحداث لتي تمر بها بعض الدول التي تفصلك عنها آلاف الأميال وأنت في منزلك.
  • كما تعمل الترجمة التسويقية، كجزء هام من التخصص في الترجمة الإعلامية ، على الترويح للشركة وتسويق المنتج أو الخدمات المقدمة عالمياً، وزيادة أعداد العملاء بصورة كبيرة ومتزايدة.

أنواع الترجمة الإعلامية



في إطار حديثنا عن التخصص في الترجمة الإعلامية ، نتناول أنواع الترجمة الإعلامية التي يتم تصنيفها وفقاً لعاملين أساسيين كما يلي.

أولاً أنواع الترجمة الاعلامية تبعا للوسيلة الإعلامية التي تعرض بها الترجمة:

  • الترجمة الإعلامية المقروءة أو الترجمة الصحفية: وهي ترجمة الصحف والمجلات، سواء ترجمة اعلامية مدمجة في نفس صفحة النص الأصلي، أو ترجمة منفصلة في نهاية الصحيفة أو في صحيفة أخرى منفردة، على أن يكون كلا الإصدارين متطابقين تماماً.
  • ترجمة اعلامية مسموعة: وتكون الترجمة تتابعية حيث يتحدث الشخص بلغة ما، ثم يقوم المترجم الصحفي بنقل حديثه إلى اللغة الأخرى، أو ترجمة متزامنة من خلال مزامنة صوت المتحدث الأصلي باللغة المصدر مع صوت المترجم باللغة الهدف، وهنا يمكن للمستمع سماع حديث المترجم أثناء حديث المتحدث الأصلي.
  • ترجمة اعلامية مرئية على القنوات التلفزيونية والإخبارية الفضائية: وتكون إما بكتابة الكلام المترجم أسفل الشاشة أو نقله كحديث منطوق باللغة المترجم إليها  تزامناً مع حديث الشخص المنقول عنه الكلام.

:ثانياً أنواع الترجمة الإعلامية وفقاً لنوع الخبر 

  • ترجمة اعلامية سياسية للأخبار السياسية الخاصة بجميع دول العالم.
  • ترجمة اعلامية رياضية لنقل الأخبار الرياضية وتغطية المحافل الرياضية العالمية مثل: أخبار كأس العالم أو الدوريات الأوروبية أو دورات الألعاب الأولمبية.
  • الترجمة الإعلامية الإقتصادية لترجمة الأخبار الخاصة بمجال الإقتصاد والمال والأعمال العالمي.
  • ترجمة إعلامية فنية لتغطية الفاعليات والأخبار الفنية، مثل تغطية أخبار الفنانين أو تغطية فاعليات فنية مثل المهرجانات العالمية.
  • الترجمة التسويقية: وتشمل ترجمة الوسائط والأخبار المتعلقة بالشركات والمؤسسات التجارية والخدمية؛ وذلك بهدف الترويج لها عالمياً.

أسس الترجمة الإعلامية والقواعد التي يجب مراعاتها عند التخصص في الترجمة الإعلامية



تشمل أسس الترجمة الإعلامية الواجب مراعاتها عند التخصص في الترجمة الإعلامية ما يلي:

  • الدقة والمصداقية في نقل الأخبار أو المواد الإعلامية والصحفية : وهي من أهم أسس الترجمة الإعلامية والترجمة الصحفية، هو الدقة والأمانة في نقل الأخبار ومراعاة مصداقيتها من خلال الإطلاع على أكثر من مصدر إخباري موثوق للتأكد من صحة الخبر أولاً.
  • مزامنة نقل الأحداث مع وقت حدوثها: حيث أن العامل الزمني هو أحد الأسس الهامة التي يجب مراعاتها عند التخصص في الترجمة الإعلامية. يجب نقل الحدث الإخباري في نفس زمن وقوعه حتى يكون ذو قيمة.
  •  اللغة والمفردات المستخدمة: وهنا ينبغي الإعتماد على إستخدام لغة ومفردات بسيطة تكون مفهومة لأي شخص. كما يحب أن تكون المفردات واضحة ومحددة ولا تحمل معنيين لتجنب الفهم الخاطئ للأخبار المنقولة.
  • كما يجب تجنب تحريف المعنى، مع المراعاة الكاملة لجودة الترجمة أثناء عملية التحرير والصياغة، ومراعاة حفظ حقوق الملكية للمصادر التي تم نقل الخبر منها.
  • التحقق من المصطلحات التي تمت ترجمتها من أكثر من مصدر للتأكد منها؛ مثل اسماء المناطق والمدن والمصطلحات الإخبارية، والتي قد تختلف صياغتها حسب النظام الإعلامي المتبع، مما يعنى ضرورة التأكد من صحة الترجمة من أكثر من مصدر موثوق.
  • تجنب أخطاء الترجمة الصحفية مثل أخطاء ترجمة النصوص والعبارات والصيغ الصحفية المعروفة أو أخطاء صياغة الأسلوب لكي تقدم ترجمة احترافية وواضحة.
  • إنجاز أعمال الترجمة في وقت قياسي مع عدم الإخلال بالجودة، حيث ترتبط الأخبار والنصوص الإعلامية بأوقات محددة٠

التخصص في الترجمة الإعلامية وآلية الترجمة الإعلامية لوسائل الإعلام



هناك آليات محددة يجب تطبيقها عند التخصص في الترجمة الإعلامية وترجمة مواد وسائل الإعلام بمختلف أنواعها. وكما ذكرنا سابقاً تعتمد ترجمة محتوى وسائل الإعلام على قواعد خاصة تتحدد حسب طبيعة الوسيلة ومضمون الخبر، ولكننا سنذكر لكم هنا الخطوط العريضة في الترجمة الإعلامية.

آليات الترجمة الصحفية

وتعنى ترجمة محتوى وسائل الإعلام الورقية التقليدية ، مثل الصحف والمجلات، وهي تشمل نوعين كما ذكرنا سابقاً:

  1. الترجمة المدمجة: وتعني وضع المخرجات المترجمة في نهاية النسخة الورقية للصحيفة أو المجلة.
  2. الترجمة المنفصلة: وهي أن يكون للصحيفة أو المجلة نسختين منفصلتين إحداهما بلغة والأخرى مترجمة بلغة أخرى، مع تطابق النسختين تماماً من حيث المعنى والمحتوى والمقصد.

ترجمة محتوى وسائل الإعلام المرئية/ التلفزيونية

يتم عرض محتوى متنوع عبر شاشة التلفاز، مثل البرامج ونشرات الأخبار والعروض التلفزيونية وغيرها. وتتم الترجمة هنا كما يلي:

  • التفريغ الصوتي للمادة المعروضة، ثم القيام بترجمة
  • النصوص المنطوقة وكتابتها مترجمة في ملف منفصل.
  • دمج النصوص المترجمة وعرضها بالتوافق مع نطق النصوص المعبرة عنها في المحتوى المترجم.
  • يتم عرض النصوص المترجمة مكتوبة أسفل الشاشة، أو نطقها باللغة المترجم إليها مزامنة مع المتحدث بها باللغة الأصلية.

الترجمة لوسائل الإعلام المسموعة/ الإذاعية

تختلف آليات الترجمة الإعلامية عند الترجمة لوسائل الإعلام المسموعة كما يلي:

  • بث نفس الحلقات مترجمة بنفس المحتوى في أوقات أخرى.
  • مزامنة عرض النصوص الإعلامية المترجمة منطوقة مباشرة مع النصوص الأصلية للمادة الإذاعية أو المحتوى المسموع في نفس الحلقة.

الترجمة لوسائل الإعلام الإلكتروني/ المواقع الإلكترونية

تتم عملية ترجمة محتوى وسائل الإعلام في المواقع الإلكترونية من خلال الترجمة اليدوية، أو من خلال .إستخدام آلية برمجة تلقائية لمحتوى الموقع الإلكتروني

من هو المترجم الإعلامي – مقومات القائمين على الترجمة الإعلامية



هناك عدة مقومات يحب توافرها فيمن أراد التخصص في الترجمة الإعلامية، أبرزها ما يلي:

  • الطلاقة اللغوية في اللغتين المصدر والهدف.
  • متعمق في معرفة عادات وثقافة أهل اللغة معرفة تامة، مع معرفة النظام الإعلامي المتبع في هذه اللغة.
  •  إمكانية التعبير بكافة الوسائل سواء كانت تحريرية أو شفهية.
  • أن يكون المترجم الإعلامي دائم الإطلاع لتنمية مهارة القراءة وتثقيف الذات باستمرار، وخاصة الإطلاع على المحتوى الإخباري؛ من أجل التعرف على مختلف المتغيرات، واكتساب خبرات معرفية ولغوية جديدة.
  • السعي والبحث المستمر لتعلم المصطلحات الجديدة وتكوين حصيلة لغوية جيدة في المجال الإعلامي بمختلف فئاته.
  • القدرة على مواكبة الوتيرة السريعة التي تتطور بها اللغات الأجنبية وبروز مصطلحات جديدة يصعب ترجمتها بسهولة. بالإضافة إلى وجود كم هائل من المصطلحات داخل محال التخصص في الترجمة الإعلامية لأنه مجال متشعب للغاية..
  • تعدد مصادر الترجمة وعدم الإعتماد على مصدر واحد، مع الإستعانة بمصادر موثوقة.
  • الإهتمام بالصياغة الجيدة المناسبة والترجمة السليمة الخالية من الأخطاء الإملائية واللغوية، مع ضرورة التركيز على التنسيق الملائم ووضع علامات الترقيم للوصول لأفضل صياغة للمحتوى الإعلامي.
  • إلمام المترجم بالموضوعات التي سيقوم بترجمتها، مع الإستعانة بالمعاجم العامة والمتخصصة، وعدم الإعتماد على الترجمة الآلية.
  • الأمانة العلمية عند نقل المحتوى من لغة إلى أخرى.
  • امتلاك مهارات التواصل والمهارات الصحفية والإعلامية.
  •  المتابعة المستمرة للأعمال الصحفية والإعلامية بمختلف أنواعها.
  • الإلتزام بالمواعيد النهائية الضيقة نظراً لطبيعة العمل الإعلامي.
  • وأخيراً أن يحرص المترجم الإعلامي على تطوير ذاته ومهاراته في الترجمة، خاصة أن مجال التخصص في الترجمة الإعلامية حافل بالجديد .كل يوم

:إقرأ أيضاً

دليل التخصص في الترجمة الطبية و وظائف ترجمة طبية 

الدليل الشامل للتخصص في الترجمة القانونية أونلاين

التخصص في الترجمة الإعلامية – كيف أصبح مترجم إعلامي محترف؟



يعد التخصص في الترجمة الإعلامية من المهن الحيوية التي تستهوي الكثير من الدارسين لمجال الترجمة، والتي تحتل مساحة كبيرة في مجال الصحافة والإعلام خاصة في العصر الحالي ، حيث تنتقل المواد الإعلامية عبر مختلف أنحاء العالم بلغات متعددة من خلال وكالات الأنباء والمؤسسات الإعلامية.

و هنا يرد سؤال: كيف أصبح مترجم إعلامي محترف؟  وما المواقع الوظيفية التي يمكن العمل بها بعد التخصص في الترجمة الإعلامية؟

فيما يخص الدراسة الأكاديمية، فغالباً ما يدرس التخصص في الترجمة الإعلامية في مرحلة الماجستير، وذلك بعد إتمام دراسة تخصص الترجمة في مرحلة البكالوريوس، حيث يتم التخصص المهني في الترجمة الإعلامية.

كما تعد الدبلومات والدورات التدريبية المتخصصة والمعتمدة في مجال الصحافة والإعلام ومجال الترجمة الإعلامية خياراً جيداً يمكن أن يعطيك قدرا كافياً من المعلومات حول طبيعة التحرير الصحفي، وصياغة الأخبار، والنظم والنظريات الإعلامية، بالإضافة إلى دراسة مقرر الترجمة الإعلامية.

أما من الناحية وظائف التخصص في الترجمة الإعلامية، فإن أغلب المؤسسات الإعلامية تملك أقساماً للترجمة، مثل وكالات الأنباء والصحف العالمية، والقنوات بكل أنواعها لترجمة أو دبلجة الأخبار والبرامج والعروض التلفزيونية، وللترجمة الفورية في المقابلات والحوارات  والمراسلات ونقل الأحداث المهمة. بالإضافة إلى العمل في ترجمة المواقع الإلكترونية، وترجمة المحتوى في وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة.

 دبلومات و دورات تدريبية في مجال الترجمة إعلامية



وفيما يلي بعض الدبلومات والدورات التدريبية العامة والمتخصصة والكتب والمعاجم التي ستقدم لك قدراً كبيراً من الفائدة في مجال التخصص في الترجمة الإعلامية:

مواقع للتدريب على الترجمة

:أشهر مواقع للتدريب على الترجمة

خدمة الترجمة الإعلامية من شركة التنوير – أفضل مكتب ترجمة إعلامية



تقدم شركة التنوير الرائدة في خدمات الترجمة المعتمدة والتخصصية، خدمات الترجمة الإعلامية لكافة المؤسسات من خلال فريق من المترجمين المحترفين والمختصين في مجال الترجمة الإعلامية.

يضم فريقنا كوادر متميزة من ذوي الخبرة في الترجمة الإعلامية والترجمة الصحفية من لغاتهم الأصلية وإليه. كما أننا نلتزم بمعايير الترجمة الدولية الآيزو 17100/2015 لتقديم أفضل خدمات الترجمة الإعلامية والترجمة التخصصية المعتمدة، مع الإلتزام التام  بخصوصية عملائنا الكرام وسرية بياناتهم.

ويمكنكم الإطلاع على المزيد حول خدمات الترجمة للمؤسسات الاعلامية من هنا. 

 وختاماً فإذا أردت التخصص في الترجمة الإعلامية والعمل بإحترافية، فعليك تكوين خبرة ملائمة وكافية في مجال العمل الإعلامي لفهم واستيعاب النظم الإعلامية وآلياتها من خلال الدورات أو الدبلومات الإعلامية.

:المراجع 

What is media translation and does your business need it?

Five Reasons Why Translation Is Important in Mass Media & Communication