خطوات مهمة عند التقدم لأي مشروع ترجمة

تعتبر الترجمة من أكثر الأعمال التي لها مجال واسع للعمل عن بعد، من أي مكان في العالم. فيمكن للشخص أن يعمل من بيته مع شركة من دول العالم المتقدمة ويحصل على راتب ممتاز مقارنة بالأسعار المحلية للدولة التي يعيش فيها. لكن، هل من السهل الحصول على وظيفة مع شركة أجنبية؟ حقيقة، الأمر ليس بتلك السهولة، وفي نفس الوقت ليس صعبا، فإذا توفرت المهارات اللغوية بشكل جيد، فلا بد من توفر بعض المهارات والعوامل الأخرى التي سنجملها في بعض النصائح:

* استخدم سيرة ذاتية قوية، فالسيرة الذاتية هي المفتاح الأساسي الذي يمكن صاحب العمل من النظر إلى شخصيتك ومؤهلاتك ومهاراتك. ويجب أن تضع في الحسبان أن السيرة الذاتية القوية تعني فرصة قوية في العمل، والسيرة الضعيفة تقلل من فرص العمل.

* رسالة التغطية أو الدافع، عليك أن تلخص فيها أهم دوافعك للعمل مع الشركة. حاول أن تتجنب القوالب الجاهزة، وجرب أن تكتب شيئا مميزا خاصا بك وخاصا بالوظيفة التي تتقدم لها.

* نبذة شخصية عنك. لا بد لك أن تكتب تعريفا مختصرا وجذابا عنك فيما لا يزيد عن 200 حرف.

* لا بد أن يكون لك حساب مالي على إحدى البنوك الإلكترونية، والأكثر شيوعا هو الباي بال. اضغط هنا لمعرفة المزيد حول موضوع استقبال الأموال.

* احذر من الأخطاء الإملائية أو القواعدية عن التقدم لأي مشروع، فخطأ واحد كفيل بأن يضيع فرصتك بالقبول. راجع ما كتبته عدة مرات قبل الإرسال النهائي.

* افهم متطلبات الوظيفة جيدا، واقرأ الوصف بشكل دقيق، وانتبه أن يظهر منك أي خلل يبين أنك لم تفهم التعليمات. فمثلا: إذا طلب صاحب الإعلان أن يكون المتقدم من دولة محددة غير دولتك، فلا تتقدم للوظيفة، لأن ذلك يعطي انطباعا سلبيا عنك.

* لا تتقدم لأي مشروع لا تعتقد أن لديك كفاءة عالية فيه. تقدم لما تتقنه فقط. مثلا، لا تتقدم لمشروع في الترجمة الطبية دون خبرة مسبقة.

* تعامل برسمية فائقة في كل شيء، ولا تظهر حاجتك للوظيفة حتى لو كنت محتاجا، فبعض أصحاب العمل يستغلون حاجة البعض للتبخيس بالأسعار.

* من الأفضل أن تبحث عن معلومات إضافية عن الشركة قبل التقدم لها، فمن الجيد أن تعرف مقرها وبعض المعلومات الأساسية الأخرى كمتوسط الأسعار للأشخاص الذين يعملون في وظيفة مشابهة في نفس الدولة.

مثال واقعي: تقدم شخص لوظيفة في شركة أمريكية، وعندما سألوه عن السعر الذي يريده، طلب 15 دولارا أمريكيا، وبعد أكثر من عام على عمله مع الشركة عرف أن متوسط أسعارهم لنفس الوظيفة هو 35 دولارا.

والأمر الأكثر أهمية: هو ألا تيأس إن لم تقبل في عمل، أو إن لم يتم الرد على رسائلك أو طلباتك. ضع نفسك مكان صاحب العمل الذي يصله عشرات بل ربما أكثر من الطلبات. نقول لكم من خبرة أكثر من 6 سنوات، لو كانت نسبة الرد على طلباتك 1% فهذه نسبة ممتازة جدا جدا. نعم! لا تستغرب ذلك، فلو تقدمت لمئة مشروع في أسبوع وتم قبولك في واحد فقط فهذا سيفتح لك أفقا ممتازا. وتصور الأمر بعد مرور شهر! سيزداد رصيدك من العملاء والمشاريع، وستكبر سيرتك الذاتية وسيكون لك فرص أفضل.

إذا كان لديكم أي استفسارات لا تترددوا في ترك تعليق في أسفل المقالة، وسنرد عليكم في أقرب وقت ممكن.

مع تحيات التنوير لخدمات الترجمة- فلسطين

في حال تعاملك مع مكتب أو شركة ترجمة:


قبل أن تبدأ بالعمل مع أي مكتب أو شركة، يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن المكاتب والشركات الرسمية لها بروتكولات رسمية للعمل ومعلومات لا بد أن تعرفها مسبقا قبل البدء بأي عمل.


1- احرص أنك تعرف اسم الشركة، عنوانها، ورقم هاتفها الثابت، رقمها النقال، وبريدها، فالشركات الرسمية تعمل في ساعات دوام محددة ولها مقرات محددة ومعروفة.
2- الشركات الرسمية الموثوقة لا تستخدم ايميلات مجانية مثل جيميل وهوتميل وياهو بل يكون اسم الإيمل email@companyname.com موقع الشركة يعطيك الكثير من التفاصيل عنها.
3- الشركات الرسمية ترسل عقد للمترجم، يشمل كل تفاصيل سياستها، يما في ذلك السياسة المالية ووقت التحويل وآليته.
4- الشركات الرسمية ترسل أمر شراء أو Purchase Order فيه كل تفاصيل المشروع وسعر الترجمة قبل بدء المشروع.
5- الشركات الرسمية تحترم العقود ولا تخلف بموعد الدفع أبدا حتى وإن تأخر عميلها في الدفع لها.

في حال تعاملك مع فرد:


1- احرص على أنك تعرف اسمه الكامل وعنوانه ورقم هاتفه الثابت والنقال.
2- استخدم عقد بينك وبين صاحب العمل يوضح كل التفاصيل ويحفظ حقوق الطرفين.
3- اطلب من صاحب العمل توقيع العقد بخط يده، ولضمان الثقة وفي حال عدم إرسال دفعة مسبقة من الأجرة، اطلب منه صورة عن بطاقته الوطنية أو هويته الشخصية أو جواز سفره أو أي وثيقة تثبت شخصيته.
4- لا توافق على ربط حصولك على أجرتك بحصول صاحب المشروع على أجرته من زبونه.


الشركات أو الأفراد المشبوهين تشترك بأمور معينة أهمها:
• لا يستخدم العقود والاتفاقيات.
• عدم وجود مقر فعلي للشركة.
• عدم وجود معلومات كافية كرقم الهاتف والعنوان.
• اختلاق حجج ضعيفة لعدم الدفع أو التخلف في الدفع.
• اعتماد فيسبوك كالطريقة الرئيسية للاتصال.

يتضح مما سبق أن أهم أمر يجب اتباعه عند بدء أي مشروع هو توقيع عقد قانوني خاص بالترجمة من قبل الطرفين.

إذا كنت مهتما بالحصول على نسخة من عقد قانوني تعتمده بينك وبين أي شركة أو مكتب أو فرد، تكون بمثابة وثيقة يمكنك مقاضاة الطرف الآخر بالرجوع إليها، يمكنك طلبها

بالتواصل معنا

يحتوي هذا الرابط على مجموعة كبيرة من الكتب والمقالات والمواد التعليمية والنصوص المترجمة التي تفيد أي مهتم بتعلم الترجمة القانونية.

إضغط هنا لدخول المكتبة

لا يعتبر إتقان اللغتين وإتقان الترجمة بينهما سببا كافيا للنجاح في العمل، لا سيما عبر الإنرتنت، فالعمل عبر الفضاء الرقمي يحتاج للكثير من المهارات التي حتما ستساعدك على الإرتقاء والتقدم والحصول على فرص عمل أفضل، سواء كمترجم مستقل أو كموظف في أي شركة. في هذا المقال سنذكر أهم البرامج والأدوات التي يجب أن تمتلكها وتتعلمها.

برامج مايكروسوفت أوفيس

برامج الأوفيس تعتبر الأكثر أهمية للمترجم، خصوصا برامج الوورد والإكسل. ورغم أن الكثير منها يعتقد أن هذه البرامج سهلة، إلا أنه من الضروري تعلم كل صغيرة وكبيرة فيها. ينصح بشدة أن تستخدم احدث إصادر من مايكروسوفت أوفيس لأن النسخ القديمة تفتقر للكثير من الأدوات والتحديثات المهمة التي تمت اضافتها لاحقا

برنامج ترادوس

يعتبر برنامج ترادوس من أشهر برامج الكمبيوتر المساعدة في الترجمة. يساعدك البرنامج كثرا في حفظ ترجمتك واستردادها في حال قمت بترجمة نصوص مشابهة، مما يوفر عليك الوقت والجهد. كما أن تعلمك وامتلاكك لهذا البرنامج المهم يفتح لك مجالا كبيرا في العمل عبر الإنترنت، حيث أن أكثر شركات الترجمة تطلب خبرة أو معرفة في استخدام هذا البرنامج.

برنامج Subtitle Edit

وهو الأداة الأفضل والأسهل لترجمة الفيديو. وتعتبر ترجمة الفيديو من المجلالات الرائجة والممتعة. البرنامج سهل جدا من ناحية الإستخدام، حيث يمكن للمترجم أن يتلم استخادمه من جلسة واحدة فقط.

Anti Virus

من الضروري جدا أن تمتلك برنامج محدث ومفعل للحماية من الفايروسات أو الاختراق، ففي بعض الأحيان قد تتلفى مشاريع ذات خصوصية وسرية عاليتين، وأي تسريب لأي معلومات من هذا المشاريع قد يضعك تحت طائلة المساءلة القانونية.

برنامج PDF Reader

وهو برنامج معروف للجميع لقراءة الملفات من نوع PDF ولا غنى عنه أبدا

برنامج سكايب

الكثير من الشركات تطلب إجراء مقابلات صوتية مع المرشحين، أو قد تحتاج للبرنامج من اجل التواصل مع زبائنك.

برنامج WinRAR

وهو برنامج لضغط أو فك ضغط الملفات ولا غنى عنه في اي جهاز


أداة Checker Plus for Gmail

وهي أداة ممتازة للمتصفح لإعطاء إشعارات على جهاز الكمبيوتر في حال ورود أي بريد إلكتروني

أداة Grammarly

وهي أداة يمكن إضافتها للمتصفح وتعمل على التدقيق النحوي والإملائي لأي نصوص يتم كتابتها داخل المتصفح.

أفضل 9 مواقع للعمل في الترجمة من البيت

 

يبحث كثير من المترجمين العرب عن طريقة يمكنهم العمل بها في الترجمة من البيت، وقد لا يكون الأمر سهلا في بداية الأمر، فالبحث على محرك جوجل لغير المختصين هو تماما كالبحث عن إبرة في كومة قش. ومن هنا نشرنا هذه المقالة لنساعدك على الوصول إلى أهم المواقع الإلكترونية التي توفر أو تطرح وظائف للترجمة بين العربية والإنجليزية وغيرها من اللغات.

 

أقسام المواقع من حيث الاختصاص:

1- مواقع مختصة بالترجمة.

2- مواقع عامة (تقدم خدمات ترجمة وغيرها من الخدمات).

 

أقسام المواقع من حيث الاشتراك:

1- مواقع مدفوعة. (لا يمكن للمترجم أن يقدم لأي مشروع إلا بعد دفع اشتارك الموقع).

2- مواقع مجانية.

 

أقسام المواقع من حيث الوساطة المالية:

1- مواقع مسؤولة عن الوساطة المالية: وهي موقع ترعى العملية بين المترجم وصاحب العمل، حيث يدفع الأخير مسبقا للموقع، والموقع يدفع للمترجم بعد إكمال العمل.

2- مواقع لا تتدخل بالوساطة المالية: يتم الاتفاق على الأمور المالية وطريقة التحويل بين المترجم وصاحب العمل مباشرة، ولا يكون الموقع مسؤول عن أي أمر مالي بين الطرفين.

 

أهم المواقع التي تقدم مشاريع ترجمة:

 

1- موقع Proz

وهو من اشهر المواقع العالمية المختصة بخدمات الترجمة. تم تأسيسه عام 1999 ويضم أكثر من 977038 مترجم. يمكن للمترجمين أن يسجلوا بالمجان في الموقع، لكنهم لن يتمكنوا من التقديم لكل مشاريع الترجمة. هناك بعض الخصائص متاحة فقط للمترجمين الذين يسجلون باشتراك مالي. لا يتدخل الموقع بالوساطة المالية.

 

قيمة الاشتراك السنوي: الإشتراك العادي 120 دولار، الاشتراك الكامل 180 دولار.

 

2- موقع Translatorscafe

وهو من أشهر المواقع العالمية المختصة في الترجمة. يضم ما يقارب 341 ألف مترجم ومترجمة من جميع انحاء العالم، وأكثر من 22700 شركة ومؤسسة وصاحب عمل يعلنون عن مشاريع ترجمة. الموقع مجاني، يمكن للمترجمين أن يسجلوا ويقدموا لأغلب مشاريع الترجمة. بعض المشاريع يتم تحديدها بالأعضاء المسجلين فقط، كما ان بعض الخصائص متاحة فقط للاعضاء المسجلين. ولا يتدخل الموقع بالوساطة المالية.

 

قيمة الإشتراك: 40 دولار ل 3 شهور، 70 دولار ل 6 شهور، 110 دولار للسنة.

3- موقع Translatorbase

موقع مشهور عالميا مختص فقط بالترجمة، أقل شهرة من المواقع السابقة، لا يمكن لأي مترجم أن يقدم لأي مشروع ترجمة إلا بعد دفع اشتراك سنوي. لا يتدخل الموقع بالوساطة المالية.

 

قيمة الاشتراك السنوي: 99 دولار.  و130 دولار مع موقع ترجمة مصغر

 

4- مواقع Indeed  و Upwork  و Freelancer  و Fiverr

كلها مواقع متشابهة من ناحية المبدأ، حيث تعتبر ملتقى لمقدمي الخدمات وأصحاب العمل. تعتبر هذه المواقع مواقع خدمات عامة وغير مختصة بالترجمة. يتم طرح عشرات مشاريع خدمات الترجمة بين العربية والإنجليزية فيها يوميا. تختلف هذه المواقع عن المواقع السابقة بأن المترجم يمكنه التسجيل دون أي اشتراك، وبانها ترعى الوساطة المالية بين المترجم وصاحب العمل. وتجني هذه المواقع أرباحها من أخذ نسبة مالية من المشاريع المترجمة إما من صاحب العمل أو من المترجم.

 

6- مواقع خمسات ومستقل

وهي مواقع عربية مشابهة تماما للمواقع الأجنبية العامة، حيث يقدم يجمع موقع خمسات بين أصحاب العمل ومقدمي الخدمات المصغرة التي تبدأ من 5 دولار. أما موقع مستقل الذي يتبع لنفس الشركة مالكة موقع خمسات فهو يجمع بين مقدمي الخدمات الكبيرة وأصحاب العمل. يمكن للمترجمين أن يسجلوا في الموقعين دون أي اشتراك مالي، وتكون وساطة الدفع عن طريق الموقع نفسه. يقوم الموقع بخصم نسبة من مقدم الخدمة بعد إتمام أي عملية عبر الموقع.

 

يمكنك الاطلاع على آخر مشاريع الترجمة التي تعرضها مواقع Proz و Translatorscafe بالضغط هنا

يعتبر العمل عن بعد مع مؤسسات أو شركات دولية أمرا رائعا ويعود بمردود مادي جيد، لا سيما في الدول ذات الدخل المنخفض مقارنة مع الدول المتقدمة. ومن أهم الأمور التي يجب على المترجم أن يفكر فيها قبل أن يبدأ في أي عمل فعلي هي طريقة استقبال الأموال.

يعتمد أكثر أصحاب العمل في وقتنا الحالي على طرق تحويل الأموال الإلكترونية، عبر جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الذكي، الأمر الذي يساهم في حفظ الوقت والجهد. فلا بد أن يتأكد المترجم أولا من إمكانية استلام الأموال عبر الوسيلة التي يستخدمها صاحب العمل، أو من إمكانية إرسال صاحب العمل للأموال بالطريقةالمتاحة للمترجم.

أشهر الوسائل استخادما في إرسال واستقبال الأموال:

 

1- الباي بال PayPal

يعتبر الباي من بال من أشهر وسائل إرسال واستقبال الأموال إلكترونيا وأكثرها استخداما، خصوصا في عالم الترجمة. فاحرص أن تنشأ حسابك وتفعله بالشكل الصحيح. للمزيد من المعلومات حول إنشاء حساب الباي بال اضغط هنا.

 

2-  Skrill (Moneybooker)

سكريل هو وسيلة تحويل مالي مشابهة إلى حد كبير للباي بال، لكنه أقل شهرة واستخداما من الباي بال. من إيجابياته انه فعال في دول لا يعمل فيها الباي بال. كما أنه لا يدعم إلا استخدام عملة واحدة، فبالتالي، يكون هناك رسوم اضافية على تصريف الأموال في حال استقبل المترجم عملة مختلفة عن عملته الأساسية.

 

3- بيونير Payoneer

وهو بنك أمريكي إلكتروني، يمكنك إنشاء حساب فيه وربطه بحسابك البنكي، كما يمكنك طلب بطاقة فيزا خاصة بحسابك الإلكتروني، مما يمكنك من سحب الأموال التي تتلقاها من أي جهاز صراف آلي ATM

 

4- الحوال البنكية المباشرة  Wired transfer

يمكنك أيضا تلقي الأموال مباشرة إلى حسابك البنكي، وهي الطريقة التقليدية المتبعة قبل انتشار وسائل الدفع الإلكتروني،. يمكنك تلقي الاموال من أي دولة في العالم عبر تزويد صاحب العمل بمعلوماتك البنكية، كاسم البنك ورقم السويفت Swift Code ورقم الآي بان iBan 

بعكس الحوالات الإلكترونية التي تصل للمستلم مباشرة، فإن الحوالات البنكية تأخذ فترة تصل إلى أسبوع، كما أن هناك رسوم على الحوالة، لا بد من الاتفاق عليه مع صاحب العمل.

 

5- ويسترن يونيون وموني جرام Western Union & MoneyGram

ويسترن يونيون وموني جرام وسائل دفع مباشر، حيث يقوم صاحب العمل بإرسال الأموال عبر أي وكيل أو مكتب من مكاتب هذه المؤسسات ويحصل على رقم مرجعي refrence number للحوالة، ويقوم بإرسال هذا الرقم للمستلم. وبدوره يقوم المستلم بزيارة أي وكيل أو مكتب من مكاتب نفس المؤسسة، ويعطيهم رقم الحوالة ويبرز هويته الشخصية من أجل استلام الحوالة. 

وهناك أيضا رسوم على هذه الحوالة يجب الاتفاق عليها مسبقا.

 

الباي بال هو بنك إلكتروني أمريكي جعل استقبال وارسال الأموال موضوعا سهلا وفي متناول الجميع.

 

مبدأ عمله

يمكن ارسال الأموال لأي شخص عبر تحديد المبلغ المراد ارساله إلى إيميل المستقبل المرتبط بحساب باي بال. تصل الأموال في نفس اللحظة إلى المستقبل، ويمكنه سحب الأموال إلى حسابه البنكي أو بطاقة البنك خلال 3-5 أيام عمل.

يقوم باي بال بخصم 5 دولار على كل عملية سحب من إلى البنك أو البطاقة، كما أن هناك رسوم تحويل تخصم من المستلم قد تصل إلى 4 في المئة.

ميزاته

يعتبر الباي بال الوسيلة رقم 1 في التعاملات المالية عبر الإنترنت، وذلك بسبب عدة عوامل أبرزها:

أ- سهولة استخدامه 

ب- عالميته، حيث يتعامل به الغالبية العظمى من الشركات وأصحاب العمل حول العالم.

ج- إمكانية رفع شكوى للباي بال نفسه في حال وجود خلاف، حيث ينظر القسم المختص في الشكوى والأدلة المتوفرة ويمكن أن يقوم بسحب المبلغ ان اقتضى الأمر من الطرف المدان.

د- إمكانية إصدار فواتير عبر منصة الباي بال نفسها.

هـ- إماكنية دمج حساب الباي بال بموقعك الإلكتروني، حيث يمكنك بيع الخدمات مباشرة.

و- إمكانية استقبال الأموال عبر بطاقات فيزا وماستر كارد.

 ي- إمكانية استلام أو ارسال الأموال ب 25 من العملات المختلفة

 

 

يمكنك معرفة الدول التي يعمل فيها باي بال بالضغط هنا

 

 

كيفية إنشاء وتفعيل حساب الباي بال في فلسطين

 

يعمل الباي في فلسطين، لكنه لا يدعم الارتباط بأي حساب بنكي، ولا يدعم الإرتباط باغلب بطاقات البنوك. يمكن تفعيل حساب الباي بال باستخدام بطاقة الكاش كارد التي ينتجها بنك فلسطين.

 

من اجل تفعيل حسابك ليكون جاهزا لإرسال واستلام الأموال عليك القيام بالتالي:

 

1- قم بإنشاء حساب باي بال وقم بتعبئة كل البيانات كما هو مطلوب

2- قم بفتح حساب توفير في بنك فلسطين، ثم اطلب بطاقة كاش كارد (تكلفتها 20 دولار يتم ايداعها في البكاقة او الحساب). تحتاج إلى 10 أيام تقريبا

3- عندك حصولك على البطاقة، تأكد من وجود مبلغ فيها لا يقل عن 5 دولار، ثم قم بإدخال كافة بيانات البطاقة في المكان المخصص عندcard verifiction

4- سيتم خصم مبلغ عشوائي من البطاقة وستصلك رسالة على هاتفك بالحركة

5- سيقوم الباي بال بإرجاع المبلغ الذي تم خصمه إلى البطاقة خلال يومين ومعه رمز مكون من 4 خانات

6- اطلب كشف من البنك، او اتصل بهم مباشرة للحصول على الرمز

7- ادخل الرمز في المكان المخصص في الباي بال

8- سيتم تفعيل الحساب بشكل صحيح، ويمكنك البدء باستقبال الأموال وسحبها إلى بطاقتك مباشرة

9- يمكنك استلام الأموال بإعطاء صاحب العمل بريدك الإلكتروني المرتبط بالباي بال والذي أصبح بمثابة رقم حسابك

 

 

الكثير من المترجمين المبتدئين أو الخريجين الجدد يتساءلون إذا ما كان العمل على الإنترنت في الترجمة أمر سهل الوصول، وإذا ما كان مردوده المادي مجزي، ويتساءلون عن كيفية الوصول إلى الشركات أو أصحاب العمل أو الزبائن المحتملين. سنحاول في هذه المقالة الإجابة عن أغلب التساؤلات، فلا تستعجلوا، واقرأوا بتروي!

 

آفاق العمل عبر الإنترنت

قبل عدة سنوات، كنت طالبا في الجامعة ادرس الأدب الإنجليزي عندما شاهدت اعلانا على محرك البحث جوجل يتعلق بالترجمة، عندما ضغط الرابط قرأت تفاصيل الإعلان الذي يقول “اربح 300 دولار في اليوم بالعمل من البيت”. أول شيء خطر في بالي وقتها أنه مجرد إعلان لجذب الزوار للموقع، أو ربما إن إعلان وهمي. لم يعن لي ذلك الإعلان الكثيروقتها، لكني فكرت فعليا، هل يمكنني العمل في الترجمة من البيت؟ بدأت أبحث على محرك البحث جوجل عن إجابة لسؤالي، أمضيت ساعات طويلة من البحث، حتى وصلت لأحد المواقع الأمريكية، وجدت الموقع مشوقا وبدا أنه موقع حقيقي، لكن! كانت لا تزال قصص المواقع الوهمية تسيطر علي، فقررت أن أتحقق من الموقع أولا، لا سيما انه كان يطلب اشتراكا سنويا بقيمة 130 دولار. راسلت الموقع وطرحت عدة أسئلة، فردوا علي، وكانت اجابتهم مقنعة لأسئلتي. تأكدت أن الموقع لشركة حقيقية في ولاية كاليفورنيا. وقررت ان أغامر بال 130 دولار واشتركت بالموقع. مرت عدة شهور وأنا أحاول الحصول على عمل عن طريق ذلك الموقع، إلا أنني لم انجح، فأصابتني بعض خيبة الأمل، لكنني عرفت لاحقا أن الخلل كان من جهتي، حيث أنني لم أكن أمتلك الكثير من المهارات، كما أنني لم أكن سريعا في الرد على الإيملات، أحيانا كنت أرد بعد عدة ساعات وأحيانا بعد يوم. لكن! عندما بدأت احسن من مهاراتي تمكنت من الحصول على اول عملي لي، والذي كسبت منه آلاف الدولارات. مرت شهور قليلة اكتسبت بها خبرة كبيرة، ولا أذيعكم سرا ان قلت لكم أن تلك المغامرة حققت لي انجازات عظيمة، كان ثمرتها إنشاء شركة التنوير للترجمة، إضافة إلى مردود مادي كبير يصل لعشرات آلاف الدولارات خلال سنوات قليلة لا تتجاوز الخمس. والآن أستطيع أن أؤكد لكم أن الحصول على مبلغ 300 دولار مقابل العمل من البيت في مجال الترجمة امر حقيقي وواقعي.

 

كيف أبدأ في العمل في عبر الإنترنت؟

لحظة! لقد استعجلت في هذا السؤال. قبل ان تطرح هذا السؤال عليك أن تسأل نفسك: كيف أعد نفسي للعمل عبر الإنترنت؟ ففرص العمل كثيرة، لكن الصعوبة تكمن في كيفية توفر المهارات والأدوات والبيئة المناسبة التي تحتاجها للعمل عبر الإنترنت. وسألخصها في النقاط التالية.

1- قبل كل شيء، يجب أن تكون متقنا للغات التي سوف تترجم فيها

2- يجب أن تمتلك جهاز كمبيوتر مناسب للعمل، وكل البرامج والأدوات التي ستحتاجها

3-  يجب أن تمتلك مهارة عالية في استخدام الكمبيوتر والأدوات والبرامج

4- مهارة عالية في الإتصال والتواصل

5- قدرة على إدارة الوقت وسرعة الرد على الرسائل ومتابعة الإعلانات

6- بيئة عمل مناسبة داخل البيت، يعني بلا ازعاج أو تشتيت

7- وأهم شيء، الكثيــــــــــر من الصبر

 

إن كنت تظن أن لديك كل الأشياء التي ذكرناها، فالخطوة التالية هي الأسهل، ابدأ بالبحث عن المواقع الوسيطة للترجمة، وهي مواقع يسجل فيها المترجمين، ويقصدها أصحاب الأعمال للبحث عن مترجمين، يقوم صاحب العمل بالإعلان عن مشروعه داخل الموقع ويتمكن كل المترجمين المسجلين من مراسلة صاحب المشروع بعرض سيرتهم الذاتية وخبراتهم ومهاراتهم وأسعارهم. قد يبدو الأمر صعبا في البداية، وقد تتسائل، مالذي يدفع صاحب العمل لاختياري أنا من بين عشرات المترجمين الذين يقدمون عروضهم لهذا المشروع؟ إجابتي بسيطة:

الأمور التي تحدد قبولك لمشروع ترجمة

1- سيرتك الذاتية

2- خبراتك ومهاراتك

3- سعر الترجمة

4- أسلوبك في خطاب صاحب العمل

5- نماذج أعمال سابقة

 

وملاحظتي لك، أن السيرة الذاتية والخبرات والمهارات تستطيع أنت صناعتها والتحكم فيها، يمكنك صنع سيرة ذاتية مميزة جدا، يمكنك بناء خبرات ومهارات بدون دفع أي تكاليف، وبدون أن تغادر منزلك حتى! 

يمكنك معرفة المزيد عن كل واحدة من النقاط المذكورة بمتابعة مقالاتنا القادمة.

 

إذا كان لديك أي استفسار لا تتردد في ترك تعليق 🙂 

طرق مقترحة لضمان الحقوق المالية للمترجم

تعتبر الترجمة من أكثر الأعمال التي يتاح ويسهل العمل فيها من البيت، حيث يمكن للمترجم أن يتلقى الملفات المراد ترجمتها من طرف صاحب العمل، ثم يترجمها ويعاود إرسالها له، وصاحب العمل بدوره يقوم بإرسال المبلغ المتفق عليه مع المترجم عبر وسيلة الدفع المتفق عليها.

قد يعمل المترجمون مع جهات ليس لهم معرفة بها، أو ليس لهم تجربة معها، أو حتى قد تكون من خارج البلد الذي يعيشون فيه، فما الوسائل أو الطرق التي تضمن الحق المالي للمترجم؟ قبل أن نجيب عن هذا السؤال، لا بد لنا من أن نشير إلى أن الوضع الطبيعي هو الثقة والأمانة في العمل، فأغلب أصحاب العمل يقومون بإرسال أجرة المترجمين في الوقت المحدد، لكن هناك فئة قليلة لا تخلو منها أي مهنة وخصوصا المهن القائمة على العمل عن بعد، يحاولون استغلال جهود الآخرين وسرقة تعبهم، فيأخذون الأعمال المترجمة ويتنصلون من دفع المستحقات إما بالانقطاع الكامل عن الرد على وسائل الاتصال أو بالتذرع بحجج واهية.

بعض النصائح المهمة:

  • تأكد من حصولك على كافة معلومات الاتصال الأساسية الخاصة بالعميل قبل البدء بأي مشروع مثل: اسم الشخص الذي تتعامل معه كاملاً، اسم الشركة، العنوان، الإيميل، رقم الهاتف، السكايب.
  • اتفق مع صاحب العمل على السعر، وآلية الدفع، ووقت الدفع مسبقا. هذا أمر مهم جدا، ففي العمل يجب أن تكون الاتفاقيات الواضحة لكلا الطرفين هي التي تحكم العمل بعيداً عن “البساطة” والعشوائية في العمل.
  • تأكد أن وسيلة الدفع التي اخترتها متاحة لك ولصاحب العمل، فكما تعلمون أن بعض وسائل استلام الأموال غير متاحة في بعض الدول، مثلا: الباي بال غير متاح في لبنان وسوريا.
  • يعتبر الباي بال هو الأضمن في المعاملات المالية للمترجمين، وبالرغم من أن هناك نسبة خصم مقابل أجرة التحويل تخصم من المستلم، إلا أن هذه الوسيلة تضمن حقوق البائع “المترجم” والمشتري “صاحب العمل”. يمكنك كمترجم أن تطلب أن يدفع لك صاحب العمل مسبقا مقابل عملك. في هذه الحالية يكون صاحب العمل مطمئنا لأن الباي بال يضمن له استرجاع كامل المبلغ في حال لم يلتزم المترجم بتسليم العمل أو سلمه بجودة سيئة بخلاف الاتفاق. وفي هذه الحالة لا بد من توقيع اتفاقية بين المترجم وصاحب العمل تتضمن الأمور التالية (وقت التسليم، السعر، صيغة الملف المترجم، وأي شروط أخرى يطلبها صاحب العمل). في حال وجود أي خلاف يمكن تقديم طلب لدى الباي بال الذي يقوم من جهته بتوكيل مختص لمتابعة القضية وحل الخلاف.
  • لا تقم بتسليم الترجمة كاملة حتى يدفع صاحب العمل، وقد يخطر في بال أحد أنه كيف يمكن لصاحب العمل أن يثق بأن العمل قد تمت ترجمته كاملاً، وخصوصاً إن كان طويلاً. في هذه الحالة يمكنك تسليمه عينات عشوائية من الملف حتى يتأكد من أن الملف قد تمت ترجمته وبجودة عالية، وحينها يمكن أن يطمئن بإرسال المبلغ قبل استلام كامل الملف.

إذا رغبت في معرفة المزيد عن الأمور الأساسية والمهارات التي تلزم المترجمين للعمل عبر الإنترنت يمكنك قراءة المزيد من المقالات ذات الصلة على مدونتنا، كما ننصحك بالاشتراك بدوراتنا التدريبية عبر الإنترنت.

 

سبعة أمور للنجاح في العمل على الإنترنت في الترجمة

إذا كنت حقاً مهتماً بالعمل على الإنترنت في الترجمة فلا بد أن تراعي مجموعة من الأمور التي حتماً ستساعدك في النجاح والتطور في هذا المجال

أولا: إقرأ كثير في كلا اللغتين في مجالك

وهذا الأمر مهم بالأخص للمترجمين ذوي الخبرة القليلة أو المبتدئين

كيف أصنع ذلك ؟

كما تعلم أن اللغة تشمل كل شيء في الحياة، ومن الصعب على المترجم أن يكون ملماً بكل شيء في كلا اللغتين ، فحدد تخصصاً أو تخصصات تتميز بها،  مثلاً : الترجمة في المجال الصحي أوالسياحي أوالتاريخي، ثم ابدأ بالقراءة في هذه المجالات .. إقرأ أولاً بشكل عام ثم ابدأ بالغوص أكثر فاكثر (زوم  إن ) . اجعل لنفسك ساعة أو ساعتين للقراءة يوميا في هذه المجالات

ثانيا: اصنع خبرتك بنفسك

بما أن الكثير أو أغلب الشركات أو الأفراد العاملين على الانترنت يطلبون أن يكون المترجم ذو خبرة ، فعليك أن تنتبه إلى هذا الجانب

قم بترجمة مجموعة مختلفة من المقالات والأبحاث والتقارير ، وإن أمكن أن تترجم كتيباً أو منشوراً طويلاً نسبياً واحرص على التأكد من صحة ترجمتك بمراجعتها من قبل شخص آخر

وبذلك تكوّن كمّاً جيداً من الخبرة بالإضافة انه يمكنك عرض هذه النصوص المترجمة على الزبائن او أصحاب العمل كنماذج لترجمتك.

ثالثا: أبدع بكتابة سيرتك الذاتية

كلما كانت سيرتك الذاتية أفضل وتشتمل على مهارات وخبرات ومشاركات ذات صلة كان ذالك أفضل لك، و زاد ذلك من فرصتك في التوظيف

 رابعا: أحسن اختيار المشروع الذي يناسب تخصصك

لا تتقدم لمشروع  لا تمتلك فيه ما يكفي من المعرفة ، كأن تكون مختصاً بالترجمة السياسية وتتقدم لمشروع في الترجمة الطبية مثلا لان ذلك يؤثر على سمعتك ومصداقيتك في حال لم تقم بعملك على الوجه المناسب

 خامسا: كن ملتزماً بالوقت المحدد لتسليم المشروع

 .حاول أن لا تتأخر بتسليم مشروعك مهما كانت الأسباب، اطلب وقتا كافيا منذ البداية لتنفيذ المشروع، وان حصل معك ظرف طارئ تواصل مع صاحب المشروع مباشرة واطلب التمديد، تأكد من مراجعة المادة عدة مرات قبل تسليمها . وهذه أكثر أمور يهتم بها صاحب العمل

سادسا: احرص على حسن وسرعة التواصل مع صاحب العمل

 إذا احتجت اي استفسار او سؤال فاسأل صاحب المشروع مباشرة، لا تقم بخطوات على عاتقك الشخصي خصوصا ان لم تفهم شيئ في المادة،  وليكن تواصلك معه بأسلوب لطيف ولبق ورسمي

سابعا: احرص أن تطلب تقييماً مكتوباً من صاحب العمل (إن أمكن)

 إن كان التقييم سلبياً ساعدك على تحسين أخطائك ، وإن كان إيجابياً يمكنك نشره على موقعك أو بروفايلك فالكثير من أصحاب العمل يفضلون أن يقرأوا تعليقات وتقييمات الزبائن السابقين للتأكد من كفاءة المترجم

    معايير الجودة وأسس التعامل مع العملاء

 نسعى في شركة التنوير لخدمات الترجمة المعتمدة إلى تقديم أفضل الخدمات بجودة عالية وسرعة مناسبة، بدءاً من استلام طلبكم عبر البريد الإلكتروني وصولاً إلى تسليم الخدمة المطلوبة، سواءً أكانت الخدمة في مجال الترجمة، أو الدورات التدريبية.

التواصل معنا:

العالم الرقمي طريقك الأسهل والأسرع للحصول على خدماتنا، يمكنك التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني بإرسال طلبك أو أي استفسار حول خدماتنا.

وبعد قبول طلبك يتم الاتفاق حول التفاصيل الأخرى من حيث: المدة المحددة للتسليم، والسعر، والتخصص.

ضمان الجودة:

لدينا في شركة التنوير لخدمات الترجمة المعتمدة مترجمون متخصصون كلٌ في مجاله، وهم على درجة عالية من الكفاءة والخبرة والدقة في العمل من حيث المضمون والموعد.

الاشتراك في الخدمة:

لضمان جودة الخدمة المقدمة من شركتنا وحرصاً على أوقاتكم والوصول إلى رضاكم؛ يتم الاستفسار حول التفاصيل الدقيقة للملف المراد ترجمته والمدة المحددة، ونوعية الجهة التي سيقدم إليها الملف المترجم؛ وذلك لمراعاة الجهة المخاطَبة إن كانت جهة حكومية، أو جامعة، أو سفارة فلكل منها صيغة تلائمها.

تحديد الأسعار:

يتم تحديد سعر المادة المطلوب ترجمتها بالاتفاق منذ البداية لتكونوا على رضىً تام باختياركم لنا.

تتميز الترجمة لدينا بالدقة العالية ونقدم لكم أسعاراً مناسبة، كما نوفر خصماً للطلبة، ولدينا ميزة نادرة لا تتوفر لدى مكاتب الترجمة الأخرى؛ فنحن نضمن حقك المالي كاملاً في حال لم تلقَ خدماتنا استحسانكم.

الالتزام بالمواعيد:

نحرص تماماً على الالتزام بالموعد الذي تم الاتفاق عليه، ويتم تسليم الملف المطلوب في الموعد المحدد وبجودة عالية.

آلية الدفع:

يمكنك اختيار طريقة الدفع التي تناسبك، وذلك من خلال:

  • باي بال
  • سكريل
  • ويسترن يونيون
  • بتكوين
  • موني جرام
  • الحوالة البنكية المباشرة

كما يمكنك الدفع بأي طريقة أخرى إن كنت مقيماً داخل فلسطين.