خطوات مهمة عند التقدم لأي مشروع ترجمة

تعتبر الترجمة من أكثر الأعمال التي لها مجال واسع للعمل عن بعد، من أي مكان في العالم. فيمكن للشخص أن يعمل من بيته مع شركة من دول العالم المتقدمة ويحصل على راتب ممتاز مقارنة بالأسعار المحلية للدولة التي يعيش فيها. لكن، هل من السهل الحصول على وظيفة مع شركة أجنبية؟ حقيقة، الأمر ليس بتلك السهولة، وفي نفس الوقت ليس صعبا، فإذا توفرت المهارات اللغوية بشكل جيد، فلا بد من توفر بعض المهارات والعوامل الأخرى التي سنجملها في بعض النصائح:

* استخدم سيرة ذاتية قوية، فالسيرة الذاتية هي المفتاح الأساسي الذي يمكن صاحب العمل من النظر إلى شخصيتك ومؤهلاتك ومهاراتك. ويجب أن تضع في الحسبان أن السيرة الذاتية القوية تعني فرصة قوية في العمل، والسيرة الضعيفة تقلل من فرص العمل.

* رسالة التغطية أو الدافع، عليك أن تلخص فيها أهم دوافعك للعمل مع الشركة. حاول أن تتجنب القوالب الجاهزة، وجرب أن تكتب شيئا مميزا خاصا بك وخاصا بالوظيفة التي تتقدم لها.

* نبذة شخصية عنك. لا بد لك أن تكتب تعريفا مختصرا وجذابا عنك فيما لا يزيد عن 200 حرف.

* لا بد أن يكون لك حساب مالي على إحدى البنوك الإلكترونية، والأكثر شيوعا هو الباي بال. اضغط هنا لمعرفة المزيد حول موضوع استقبال الأموال.

* احذر من الأخطاء الإملائية أو القواعدية عن التقدم لأي مشروع، فخطأ واحد كفيل بأن يضيع فرصتك بالقبول. راجع ما كتبته عدة مرات قبل الإرسال النهائي.

* افهم متطلبات الوظيفة جيدا، واقرأ الوصف بشكل دقيق، وانتبه أن يظهر منك أي خلل يبين أنك لم تفهم التعليمات. فمثلا: إذا طلب صاحب الإعلان أن يكون المتقدم من دولة محددة غير دولتك، فلا تتقدم للوظيفة، لأن ذلك يعطي انطباعا سلبيا عنك.

* لا تتقدم لأي مشروع لا تعتقد أن لديك كفاءة عالية فيه. تقدم لما تتقنه فقط. مثلا، لا تتقدم لمشروع في الترجمة الطبية دون خبرة مسبقة.

* تعامل برسمية فائقة في كل شيء، ولا تظهر حاجتك للوظيفة حتى لو كنت محتاجا، فبعض أصحاب العمل يستغلون حاجة البعض للتبخيس بالأسعار.

* من الأفضل أن تبحث عن معلومات إضافية عن الشركة قبل التقدم لها، فمن الجيد أن تعرف مقرها وبعض المعلومات الأساسية الأخرى كمتوسط الأسعار للأشخاص الذين يعملون في وظيفة مشابهة في نفس الدولة.

مثال واقعي: تقدم شخص لوظيفة في شركة أمريكية، وعندما سألوه عن السعر الذي يريده، طلب 15 دولارا أمريكيا، وبعد أكثر من عام على عمله مع الشركة عرف أن متوسط أسعارهم لنفس الوظيفة هو 35 دولارا.

والأمر الأكثر أهمية: هو ألا تيأس إن لم تقبل في عمل، أو إن لم يتم الرد على رسائلك أو طلباتك. ضع نفسك مكان صاحب العمل الذي يصله عشرات بل ربما أكثر من الطلبات. نقول لكم من خبرة أكثر من 6 سنوات، لو كانت نسبة الرد على طلباتك 1% فهذه نسبة ممتازة جدا جدا. نعم! لا تستغرب ذلك، فلو تقدمت لمئة مشروع في أسبوع وتم قبولك في واحد فقط فهذا سيفتح لك أفقا ممتازا. وتصور الأمر بعد مرور شهر! سيزداد رصيدك من العملاء والمشاريع، وستكبر سيرتك الذاتية وسيكون لك فرص أفضل.

إذا كان لديكم أي استفسارات لا تترددوا في ترك تعليق في أسفل المقالة، وسنرد عليكم في أقرب وقت ممكن.

مع تحيات التنوير لخدمات الترجمة- فلسطين

في حال تعاملك مع مكتب أو شركة ترجمة:


قبل أن تبدأ بالعمل مع أي مكتب أو شركة، يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن المكاتب والشركات الرسمية لها بروتكولات رسمية للعمل ومعلومات لا بد أن تعرفها مسبقا قبل البدء بأي عمل.


1- احرص أنك تعرف اسم الشركة، عنوانها، ورقم هاتفها الثابت، رقمها النقال، وبريدها، فالشركات الرسمية تعمل في ساعات دوام محددة ولها مقرات محددة ومعروفة.
2- الشركات الرسمية الموثوقة لا تستخدم ايميلات مجانية مثل جيميل وهوتميل وياهو بل يكون اسم الإيمل email@companyname.com موقع الشركة يعطيك الكثير من التفاصيل عنها.
3- الشركات الرسمية ترسل عقد للمترجم، يشمل كل تفاصيل سياستها، يما في ذلك السياسة المالية ووقت التحويل وآليته.
4- الشركات الرسمية ترسل أمر شراء أو Purchase Order فيه كل تفاصيل المشروع وسعر الترجمة قبل بدء المشروع.
5- الشركات الرسمية تحترم العقود ولا تخلف بموعد الدفع أبدا حتى وإن تأخر عميلها في الدفع لها.

في حال تعاملك مع فرد:


1- احرص على أنك تعرف اسمه الكامل وعنوانه ورقم هاتفه الثابت والنقال.
2- استخدم عقد بينك وبين صاحب العمل يوضح كل التفاصيل ويحفظ حقوق الطرفين.
3- اطلب من صاحب العمل توقيع العقد بخط يده، ولضمان الثقة وفي حال عدم إرسال دفعة مسبقة من الأجرة، اطلب منه صورة عن بطاقته الوطنية أو هويته الشخصية أو جواز سفره أو أي وثيقة تثبت شخصيته.
4- لا توافق على ربط حصولك على أجرتك بحصول صاحب المشروع على أجرته من زبونه.


الشركات أو الأفراد المشبوهين تشترك بأمور معينة أهمها:
• لا يستخدم العقود والاتفاقيات.
• عدم وجود مقر فعلي للشركة.
• عدم وجود معلومات كافية كرقم الهاتف والعنوان.
• اختلاق حجج ضعيفة لعدم الدفع أو التخلف في الدفع.
• اعتماد فيسبوك كالطريقة الرئيسية للاتصال.

يتضح مما سبق أن أهم أمر يجب اتباعه عند بدء أي مشروع هو توقيع عقد قانوني خاص بالترجمة من قبل الطرفين.

إذا كنت مهتما بالحصول على نسخة من عقد قانوني تعتمده بينك وبين أي شركة أو مكتب أو فرد، تكون بمثابة وثيقة يمكنك مقاضاة الطرف الآخر بالرجوع إليها، يمكنك طلبها

بالتواصل معنا