الترجمة التاريخية

ترجمة النصوص التاريخية

حينما يبدأ المؤرخ بالكتابة عن الحوادث الماضية فإنه يدرس كافة مظاهر الحياة الإنسانية في تلك الحقبة من الزمن، فيدرس أحوالهم الاقتصادية، والسياسية، والثقافية، والاجتماعية. وقد يتطلب علم التاريخ معرفة أحوالهم وأعمالهم للوصول إلى طريقة تفكيرهم في الأزمنة القديمة. وعندما يتطلب الأمر ترجمة النصوص التاريخية إلى لغة أخرى، لا بدَّ للمترجم أن يكون مدركاً لحجم الجهد الذي عليه أن يبذله حتى يكون موفقاً في ترجمة النصوص التاريخية.

إذ يتطلب الأمر منه أن يدرس الماضي جيداً من خلال الكتب والقصص وما تركه القدماء من آثار أدبية، فذلك يجعل لديه بنكاً جيداً من المعلومات التاريخية، كما يكون مدركاً لمفاهيم ومصطلحات العصور القديمة حتى تكون ترجمة النصوص التاريخية بشكل دقيق.

وبعد أن أصبح للتاريخ ميدان يحتوي عدة تخصصات، كذلك على المترجم أن يكون متخصصاُ في أحد أقسام التاريخ؛ فالمترجم المتخصص بالعصور التاريخية الإسلامية يتميز عن غيره من المترجمين وهكذا، بالإضافة إلى أن كل تخصص له مصطلحات ومفاهيم شائعة في الحقبة الزمنية نفسها، ومما لا شك فيه أن هذه المصطلحات ترتبط بثقافة تلك الحقبة الزمنية أو الدولة التي يدور الحديث عنها، لذلك فإن ترجمة النصوص التاريخية تتطلب قدراً عالياً من الجهد والكفاءة.

تقدم شركه التنوير للترجمة، خدمة ترجمة النصوص التاريخية، على يد نخبة من أكفأ المترجمين المتخصصين في هذا المجال، كل ما عليك هو التواصل معنا عبر ترك رسالة أو رقم هاتفك ونحن بدورنا سنتواصل معك في أسرع وقت ممكن.

وسائل الدفع التي يمكنك الدفع من خلالها:

  • باي بال PayPal
  • Visa Card
  • سكريل Skrill
  • ويسترن يونيون Western Union
  • الحوالة البنكية المباشرة Wired transfer

يمكنكم التواصل معنا من خلال نموذج الإتصال من هنا

كما يمكنكم التواصل معنا على واتساب مباشرة من هنا