نوفر لك في هذا القسم  أخبار عن الدورات التدريبية وأهم التفاصيل المتعلقة بالمنح الدراسية وورش العمل والمسابقات الدولية .نسعى لإيصال المعلومة التي تحتاجها حيث يتيح لك هذا القسم التعرف على اخر التحديثات حول ما سبق ذكره.

 

يُعد تخصص الترجمة من التخصصات النادرة في الجامعات الفلسطينية وحتى في مختلف جامعات العالم، وهذا ربما يساعد في زيادة تميز خريج الترجمة بعد انتهائه من دراسته الجامعية وزيادة فرصه في سوق العمل التي تزدحم بملايين الخريجين الذين يتنافسون على عدد محدود من الوظائف في شتى التخصصات.

وفي هذا المقال نعرض لك أبرز الجامعات الفلسطينية التي توفر تخصص الترجمة سواء بشكل رئيسي أو فرعي وأيضًا لدرجة البكالوريس أو الماجستير.

 

 دراسة الماجستير في الترجمة في الجامعات الفلسطينية

توفر جامعات فلسطينية عدة تخصص الترجمة ضمن برامج الماجستير الخاصة بها ومن ضمن هذه الجامعات:

تخصص الترجمة ثلاثية اللغة

وتلخص الجامعة وصف البرنامج على النحو التالي

رسالة البرنامج:

  • تطوير وتنمية المهارات المهنية والمعرفية والتقنية والعمل على تعميق المهارات الخاصة بالتعددية اللغوية والثقافية في إطار الترجمة التحريرية والشفوية.
  • خدمة المجتمع من خلال رفده بمترجمين محترفين على قدر عال من الكفاءة.
  • إتاحة المجال للمترجمين المهنيين لنقل خبراتهم ومعارفهم في إطار أكاديمي.

أهداف البرنامج:

  • إعداد مترجمين متخصصين ذوي مهارات متميزة في مجال الترجمة في اللغات الثلاث العربية والإنجليزية والفرنسية.
  • رفع المؤهلات الأكاديمية والمهنية لحاملي درجة البكالوريوس في اللغات وغيرها من التخصصات لتحسين فرصهم في العمل. وتأهيلهم للتنافس على مستويات عالمية، والتشبيك مع مؤسسات محلية وعالمية.
  • توفير خدمات وبنى تحتية للترجمة من خلال تعريف الطلاب بالمهارات الأساسية لأعمال الترجمة من وإلى اللغات المستخدمة، وإعطائهم التدريب العملي في هذه المهارات.
  • تعريف الطلاب بالمسائل النظرية في اللسانيات ودراسات الترجمة، وتعزيز البحث العلمي في حقول الترجمة المختلفة، وتأهيل متخصصين في الترجمة لاستكمال دراساتهم العليا والحصول على درجة الدكتوراه.

بنية البرنامج:

يتكون البرنامج من مساقات عامة حسب اختيار اللغة الثانية B والثالثةC . تستخدم اللغة الثانية في الترجمة من وإلى اللغة الأولى (العربية)، بينما تستخدم اللغة الثالثة في الترجمة إلى اللغة الأولى فقط فلا تتم الترجمة إلى اللغة الثالثة حيث أنها تعادل اللغة الثانية في مهارة الفهم ولكن لا تعادلها في مهارة الكتابة.

وتنقسم المساقات إلى تركيزين في العام الثاني: تركيز الترجمة التحريرية وتركيز الترجمة الشفهية.

طرق التقويم:

يقيم الطلاب عن طريق:

الامتحانات.

أوراق البحث الفصلية.

التعيينات.

العروض الشفوية والمكتوبة.

مشاريع ترجمة.

مناقشات الصف.

أطروحة.

 

 ماجستير اللغويات التطبيقية والترجمة

تصف الجامعة التخصص على النحو التالي: انبثق برنامج الماجستير في الترجمة واللغويات التطبيقة في قسم اللغة الانجليزية في جامعة النجاح للإسهام في تطوير الترجمة في بلادنا، هادفًا إلى إعداد الكوادر البشرية المتخصصة التي تساهم في نقل العلوم والمعرفة العامة وتقديم المشورة العلمية والعملية في هذا المجال. وبالإضافة إلى الترجمة يهدف البرنامج إلى تزويد الدارسين بالمهارات البحثية التي يحتاجونها لمواصلة دراساتهم العليا. وتأهيل الدارسين وتزويدهم بالمعارف الأساسية في مجالات اللغويات التطبيقية المختلفة وتزويد معلمي اللغة الإنجليزية المشاركين في البرنامج بالمعارف والمهارات اللازمة لتحسين أدائهم.

طرق التقويم:

يتبع البرنامج طرق تقييم متنوعة منها الامتحانات الكتابية والأبحاث والوظائف والامتحانات العملية في بعض المساقات والعرض الشفوي للمادة التعليمية.

فرص العمل:

هناك فرص عديدة ومتنوعة متاحة لخريجي البرنامج  في القطاع العام والخاص، عادة ما يحصل خريجي البرنامج على عمل في مجال الترجمة في الشركات الخاصة والمؤسسات والدوائر القانونية والبنوك والمحاكم والوزارات ومراكز الترجمة الخاصة ومن الخريجين من يعمل كمترجم مستقل مع شركات خاصة خارج فلسطين، كذلك هناك فرص عمل في مجال التدريس في المدارس الخاصة والحكومية والمعاهد والجامعات داخل و خارج الوطن.

الماجستير والدبلوم العالي في الترجمة التحريرية والشفوية 

تصف الجامعة التخصص كالتالي: تأسس برنامج ماجستير الترجمة التحريرية والشفوية عام 2006 وينفرد هذا البرنامج على مستوى فلسطين بخصائص مميزة إذ أنه يقدم للدارسين فرصة حقيقية للتقدم في مجال علوم الترجمة على الصعيدين الأكاديمي والمهني تمكنهم في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ فلسطين من القيام بدور فعال في حقول مختلفة منها الإعلام والتجارة والاقتصاد والقانون والاحتياجات العلمية والمؤسساتية والبحثية.

وبينما تتسم برامج الترجمة في المنطقة بالتقليدية ويغلب عليها التعامل بلغتين فقط (العربية والإنجليزية)، فان برنامج الدراسات العليا في الترجمة بجامعة القدس يطمح إلى الافادة من التقدم الكبير الحاصل في دراسات وتكنولوجيا الترجمة واستثمار هذا التقدم لصياغة خطة تعليمية /تدريبية تهدف إلى تمكين الدارسين من إنجاز عمليات ترجمة ونقل ذات مستوى مرموق بين عدة لغات مختلفة، الأمر الذي يتناسق مع المشاريع التطويرية للبلد وعمليات النقل للعلوم والمهارات والفكر والاستفادة منها بطرق تتلاءم مع المتطلبات المحلية.

وانطلاقاً من هذا الطموح يسعى البرنامج لجذب نخبة منتقاة من خريجي البكالوريوس في التخصصات الأدبية والعلمية المختلفة والتجارة والهندسة والقانون وتكنولوجيا المعلومات الخ، بمن فيهم أولئك المنخرطين أصلاً في مجالات عمل ذات صلة والراغبين في الحصول على المهارات المكتسبة لاثراء أدائهم كل حسب متطلبات عمله.

شروط القبول:

يشترط في القبول إلى البرنامج الحصول على درجة البكالوريوس بتقدير جيد (70% فأعلى) وتوفُّر قدرات ومهارات في إستخدام الحاسوب. وعلى الطالب أن يجتاز امتحان في الترجمة التحريرية ويخضع الطالب أيضًا لمقابلة وعليه اجتياز بعض المواد الاستدراكية لدى الضرورة.

أهداف البرنامج:

  • تطوير المعرفة النظرية والتطبيقية في الترجمة والنقل اللغوي في حقول العلم والتكنولوجيا والطب والتجارة والقانون والعلوم الاجتماعية وغيرها.
  • تعزيز قدرات الطلبة في تقنيات وأساليب الترجمة من خلال استخدام الحاسوب وادارة المصطلحات.
  • تنمية التذوق اللغوي الذي يمكن الطلبة من تحديد الفروقات بين النصوص والمعاني والأساليب التعبيرية واللفظية.
  • تحقيق قدرات الطلبة الذاتية بناء على مهاراتهم اللغوية وخبراتهم السابقة في الترجمة.
  • تنمية التخصصات المتقدمة في التعاملات اللغوية وفي الترجمة من/إلى لغات ومجالات متعددة.
  • تحضير الطلبة بمستوى أكاديمي يتيح لبعضهم إمكانية متابعة دراستهم على مستوى الدكتوراة في الجامعات العالمية.
  • إعداد كوادر ذات كفاءة عالية في مجال الترجمة التحريرية والشفوية لتغطية الاحتياجات المحلية والدولية.
  • تأسيس مركز يستقطب المواهب والنشاطات ويمكّن فلسطين من تطوير الطاقات البحثية والتطبيقية في مجال الترجمة.

 

المخرجات التعليمية

عند إنهاء جميع المساقات المطلوبة في البرنامج سيتمكن الطالب من تحقيق ما يلي:

  • أن يتمكن من استخدام التقنيات المختلفة بما فيها استعمال الحاسوب والأدوات المتقدمة الأخرى بما يشمل ترجمة الافلام وإستخدام ذاكرات الترجمة للقيام بالترجمة بسرعة فائقة .
  • أن يتوصل إلى القدرة على التقييم الموضوعي للأبحاث الجارية في الترجمة وعلى اختيار طرق البحث الملائمة.
  • أن يستعمل اللغة بكفاءة وأن ينقل الأفكار والمعلومات بوضوح ودقّة وتميّز في إطار مهني وباستخدام أساليب متنوعة.
  • أن يتقن المهارات اللازمة لتحقيق أعمال ذات مستوى مهني رفيع في مجالات الترجمة مع التركيز على مجال أو اثنين.
  • أن يكتسب قدرات عالية من خلال التدريب في تحليل وتقييم النصوص المنشورة والمنقولة شفهياً وفي تنفيذ الترجمات للنصوص المكتوبة والمؤتمرات والمواد المرئية / المسموعة.

 

المتطلبات الأكاديمية للماجستير:

  • يتطلب الحصول على شهادة الماجستير في الترجمة التحريرية والشفوية إتمام دراسة 39 ساعة معتمدة من المساقات الإجبارية والاختيارية، منها 24 ساعة معتمدة من المساقات الإجبارية و9 ساعات معتمدة من المساقات الاختيارية و6 ساعات معتمدة لرسالة الماجستير.
  • قد يختار الطالب أن يأخذ بدلاً من رسالة الماجستير (6 ساعات) مساقين اختياريين، وعليه في هذه الحالة أن يجتاز الامتحان الشامل للبرنامج.
  • صمم هذا البرنامج في الأساس للدراسة الجزئية لمدة عامين. لكن الفترة الزمنية قد تزداد للطلبة الذين يشترط لقبولهم إنهاء عدد من المساقات الاستدراكية قبل الدخول إلى البرنامج.

 

خيار الدبلوم العالي

يتطلب الحصول على درجة الدبلوم العالي في الترجمة التحريرية والشفوية إتمام 30 ساعة معتمدة في المساقات الأساسية التالية: ترجمة 8040501,510,512,521,531,551,552, 577 ومساقين اختياريين. وفي حالات معينة قد يمنح طلبة الماجستير شهادة دبلوم عال حسب أنظمة عمادة الدراسات العليا في الجامعة. ويحق لمن يحصل على درجة الدبلوم العالي الالتحاق ببرنامج الماجستير، شريطة أن يعيد المساقات التي لم يحقق فيها معدل 75% .

 

 

 دراسة البكالوريس في الترجمة في الجامعات الفلسطينية

*برنامج رئيسي اللغة الإنجليزية وآدابها – فرعي ترجمة في جامعة النجاح الوطنية

وصف البرنامج: يعرّف برنامج الترجمة الطلاب بمختلف جوانب ومهارات المترجم الجيد، ناهيك عن التوسع المصاحب لخزينة المفردات واستخدام المعرفة في سياقات أكثر حيوية للاستخدام؛ كما أنه يبني جسور التفاهم المتبادل ويخلق التواصل الثقافي عبر الترجمة من وإلى اللغتين العربية والإنجليزية مع توسيع نطاق معرفة الطلاب باللغة الإنجليزية كلغة أجنبية.

يقدم برنامج الترجمة مجموعة متنوعة من المساقات نحو التعليم غير التقليدي الذي يضع الطالب في قلب العملية التعليمية من خلال البحوث وغيرها من الأنشطة التي تعزز التفكير النقدي والإبداعي.

لا تزال الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وغيرها من البلدان الناطقة باللغة الإنجليزية أول قوة سياسية واقتصادية في العالم ويحتاج الطلاب إلى زيادة وعيهم ومعرفتهم بتأثيرهم وهيمنتهم وكيفية ترجمة هذه المعرفة إلى اللغة العربية.

 

الأهداف:

يهدف برنامج فرعي الترجمة إلى الأهداف التالية:

  • لتعريف الطلاب بمهارات الترجمة الأساسية والمتقدمة من الناحية النظرية والعملية من خلال تقديم بعض القراءات في ثقافات اللغات المختلفة وتعريفهم بنظريات الترجمة التي سيتم استخدامها في سياقات حقيقية للاستخدام في مجالات الترجمة المختلفة.
  • لتشجيع البحث في قضايا الترجمة والموضوعات. بحيث يشكل البرنامج نواة لإكمال دراسات الترجمة على مستوى الدراسات العليا.
  • إعداد الطلاب للوظائف في مختلف المنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية.
  • زيادة قابلية توظيف خريجي برنامج اللغة الإنجليزية والأدب.
  • لإنشاء شبكة من العلاقات مع المؤسسات التجارية الدولية.

 

*برنامج البكالوريوس في اللغة الإنجليزية فرعي ترجمة في الجامعة الإسلامية

قالت الجامعة الإٍسلامية في 12 حزيران 2019 إنها حصلت على اعتماد من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية بوزارة التربية والتعليم العالي لافتتاح برنامج البكالوريوس في اللغة الإنجليزية فرعي ترجمة في الجامعة ابتداءً من الفصل الأول من العام الدراسي 2019/2020م.

من جانبه، لفت الدكتور رائد صالحة- عميد كلية الآداب بالجامعة الإسلامية بغزة- إلى أن البرنامج يتكون من (65) ساعة معتمدة من برنامج اللغة الانجليزية وآدابها الذي تم اعتماده عام 1982م و (27) ساعة معتمدة من التخصص الفرعي التي تم توزيعها على المستويات (الثاني والثالث والرابع) بواقع 9 ساعات لكل مستوى ويشمل ذلك الساعات الإجبارية التي تمثل أكثر من (30%) من برنامج اللغة الإنجليزية فرعي ترجمة، وبذلك يصل عدد الساعات الكلي للبرنامج 130 ساعة.

مبررات البرنامج:

أما عن مبررات طرح البرنامج، قال الدكتور صالحة: “يلبي البرنامج حاجات ملحة وضرورية سواء من الناحية الأكاديمية أو العملية ومن أهم ما يبرره ما يلي: أن حاجة قطاع غزة خاصة وفلسطين عامة إلى هذا البرنامج مهمة وملحة وذلك لندرة البرامج المشابهة والتي لا تلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني، وهذا يتماشى مع السياسات العامة في الوزارة من حيث التنوع في البرامج وافتتاح برامج جديدة، سيخرج هذا البرنامج مترجمين مؤهلين لسوق العمل المحلي الذي هو بحاجة ماسة إلى مترجمين متمكنين و متخصصين وأكفاء يمتلكون مهارات الترجمة بشقيها المكتوبة و الفورية، سيزود البرنامج المؤسسات التعليمية بعدد  =كاف من المترجمين المتخصصين أكاديميًا و مهنيًا وذلك لتدريس وتدريب طلابها في مجال الترجمة، الطلب المتزايد على برنامج إنجليزي فرعي ترجمة من قبل طلبة الثانوية العامة والذين يرغبون الدراسة في الجامعة الإسلامية،  نتائج استطلاع آراء الخريجين التي تطالب بافتتاح برنامج فرعي ترجمة وذلك لمساعدتهم في الحصول على فرص عمل في السوق المحلي أو الدولي”.

أهداف البرنامج:

وفيما يتعلق بالأهداف الرئيسة للبرنامج، أجملها الدكتور صالحة في إعداد الكفاءات والكوادر المؤهلة والمتخصصة القادرة على تلبية احتياجات المجتمع الفلسطيني في مجال الترجمة واللسانيات وذلك من خلال تزويدهم بالمعرفة النظرية والتطبيقية المناسبة، مع التركيز على الجانب العملي التطبيقي وذلك لاكتساب المهارات اللازمـة في العديد من مجالات تنمية الموارد البشرية الفلسطينية، والنهـوض بالمستوى العلمي لطلبة فلسطين في حقل الترجمة بما يخدم أغراض ومتطلبات التعليم العالي، وتوفير الجهـد المادي والمعنوي لدى الراغبين في دراسة مثل هذه التخصصات وخاصة النادرة منها، فضلًا عن الإسهام في إثراء وتطوير البحث العلمي في مجال الترجمة، ورفد المجتمع الفلسطيني بمترجمين ذوي مهارات عالية قادرين على ترجمة الكتب والمصادر المتعلقة بالواقع الفلسطيني وذلك من أجل إبراز القضية الفلسطينية، خاصة على المستوى الدولي، إيجاد مترجمين لهم القدرة على ترجمة المصادر والكتب الأجنبية وذلك للاستفادة منها في التدريس والبحث العلمي.

شروط الالتحاق بالبرنامج:

وبخصوص شروط الالتحاق في البرنامج، أوضح الدكتور صالحة أن شروط البرنامج هي: أن يكون الطالب قد حصل على نسبة 65% فما فوق في شهادة الثانوية العامة، والطالبات على معدل 70% فما فوق.

مخرجات البرنامج:

وأكد الدكتور صالحة على مخرجات البرنامج المتمثلة في تخريج مترجمين قادرين على التعامل مع مختلف أنواع النصوص، ومترجمين قادرين على سد حاجة السوق المحلي، وتخريج مترجمين لهم القدرة في الترجمة الفورية والتتابعية، وتخريج مترجمين لهم القدرة على ترجمة الأبحاث الأكاديمية وأمهات الكتب، وتخريج جيل من المترجمين يمتلك المهارة في التعامل مع الثقافات الأخرى مع المحافظة على القيم العربية والإسلامية.

 

*تخصص الترجمة فرعي في جامعة بيرزيت

توفر جامعة بيرزيت تخصص الترجمة فرعي، وتصفه على النحو التالي:

يهدف البرنامج لتطوير فهم للترجمة / الترجمة الفورية في سياق مهني مستوعبًا البيئة التقنية التي تتم بها الترجمة ومتمكنًا من مهارات الترجمة والترجمة الفورية العملية المطلوبة ليصبح الطالب مترجم / مترجم فوري كفؤ. البرنامج سيعرف الطلبة بالمهارات اللازمة للعمل في الترجمة من عربي للإنجليزي وتوفير تدريب عملي للطلاب على تلك المهارات وتعريف الطلاب بقضايا نظرية أساسية في دراسات الترجمة.

الأهداف:

تطوير تخصص فرعي في الترجمة من منظور تربوي يأخذ بالاعتبار المهارات المطلوبة للإلمام والتمكن من الترجمة العربية-الإنجليزية وهي ذات فائدة للطلاب من جميع التخصصات. يمكن انجاز هذا من خلال إعداد الطلاب طبقًا للاستراتيجيات التعليمية لضمان تعلم فاعل بناءً على المعايير الدولية. وليكون البرنامج متوافقا مع الرؤية فإنه من المتوقع أن:

  • يدرب الطلاب ليصبحوا مترجمين محتملين
  • يدرب الطلاب طبقًا لمناهج ذات أسس علمية قوية ومواكبة للعصر
  • تحسين أداء المترجمين العاملين في السوق المحلية

المخرجات:

بإنهاء البرنامج فإن المتوقع من الطلب هو:

  • المعرفة باستراتيجيات وأساليب الترجمة المناسبة لحل قضايا اشكالية عند نقل نصوص مختلف أنواع النصوص من العربية للإنجليزية وبالعكس.
  • المعرفة بالفروق اللغوية بين اللغتين العربية والانجليزية وأنواع النصوص (تعبيري؛ إخباري، مخاطبة) واتخاذ قرارات معقولة ومناسبة لحل القضايا الاشكالية أعلاه
  • انتاج ترجمة مناسبة ومعقولة لنصوص مختلفة من ناحية النوع و(المرجعية الاجتماعية الثقافية) التنوع الاسلوبي واللهجة من الانجليزية للعربية والعكس بالعكس
  • إعداد الطلبة للمشاركة في برامج ترجمة وترجمة فورية متقدمة

فرص العمل:

يستطيع الخريج العمل ك/ في:

  • مترجم مستقل
  • الشركات الكبرى والشركات المحلية الخاصة والمؤسسات غير الحكومية
  • مترجم أو مترجم فوري في الإعلام
  • المؤسسات العامة مثل المكاتب الحكومية
  • المؤسسات الدولية
  • البنوك والشركات المصرفية
  • المحاكم والشركات القانونية
  • المستشفيات والمؤسسات الطبية
  • المدارس الحكومية والخاصة

 

خمس نصائح تزيد فرصة حصولك على المنحة التركية لدراسة الترجمة أو اللغات وغيرها

ما إن يقترب شهر يناير/ كانون الثاني من كل عام حتى تضج أسئلة طلبة العلم حول المنحة الدراسية الأشهر وهي المنحة التركية، بسبب مزاياها العديدة وما توفره للطلبة من فرصة دراسية جيدة.

ولكن المشكلة التي يقع بها الكثير من الطلبة أنهم يهتمون بموضوع المنحة في شهر يناير/كانون الثاني وهو الشهر الذي يبدأ التسجيل للمنحة عادةً، فيما يُفترض أن يتجهز الطالب في الأشهر السابقة قبل التقديم وهذا ما سنركز عليه في هذه المقالة، كي نساعدك على تحسين فرصة فوزك بالمنحة.

خطوات ننصحك بها لزيادة فرصتك للحصول على المنحة التركية

الخطوة الأولى: استيفاء الشروط

إن كنت قد بدأت تفكر بالتقديم للمنحة التركية فيتوجب عليك الانتباه للشروط ومتطلبات المنحة كي لا يتم استبعادك إذا لم تستوفي الشروط، ونورد لكم جانبًا من الشروط وللراغبين في التقديم للمنحة يمكنهم التعمق بالبحث عن باقي الشروط:

أولا شروط التسجيل في مرحلة البكالوريس

1.ألا يقل المجموع التراكمي للطالب عن 70%.

2.أن لا يزيد عمر الطالب عن 21 عامًا.

ثانيًا شروط التسجيل في مرحلة الماجستير

1.أن يكون المتقدم حاصل على معدل 75% على الأقل في البكالوريس.

2.ألا يزيد عمر المتقدم عن 30 عامًا.

ثالثًا شروط التسجيل في مرحلة الدكتوراه

1.أن يحصل المتقدم على معدل لا يقل عن 75% في الماجستير

2.ألا يتجاوز عمره 35 عامًا.

كما إنه يشترط في المتقدمين لجميع المراحل أن لا يكونوا مسجلين في إحدى الجامعات التركية من قبل أو حاصلين على الجنسية التركية.

الخطوة الثانية: متابعة أخبار المنحة التركية

إن كنت راغب في الحصول على المنحة التركية فعليك الانتباه والمتابعة الدائمة لأخبار المنحة والمعلومات التفصيلية عنها مثل موعد فتح التسجيل وموعد الانتهاء، كي لا يفوتك موعد التسجيل وتضطر للانتظار لعام كامل للتسجيل في الدورة اللاحقة.

في العام الجاري مثلًا أعلنت المنحة التركية فتح باب التسجيل للعام 2020 لجميع المستويات الأكاديمية بكالوريوس وماجستير ودكتوراة اعتبارًا من يوم 15-1-2020 وحتى 20-02-2020.

ويتعين عليك إنك كنت تنوي التقدم للمنحة أن تحرص على تفقد وسائل الاتصال التي ستوضحها حين تتقدم للمنحة، وأن تتابع بحرص مواعيد المقابلات.

الخطوة الثالثة: الاستفادة من تجارب الآخرين

لعل أهم ما تحتاج إليه إن كنت ترغب بالظفر بالمنحة التركية في أي مستوى من المستويات، هو أن تسمع من زملاء خاضوا التجربة، فهم على قدر كبير من الإطلاع بالتفاصيل التي تساعدك على زيادة فرصتك بالفوز بالمنحة من خلال إرشادك إلى ما يتوجب عليك التركيز عليه حين التقديم وبعده وما عليك تجنبه، كما أن التجارب السابقة لهم تساعدك على معرفة أهم الوثائق التي يتوجب عليك إرفاقها وما تتضمن هذه الوثائق.

الخطوة الرابعة: احرص على النصيحة الذهبية

النصيحة الذهبية التي ننصحك بها ومهمة جدًا لك خلال عملية الاستعداد النفسي للتقديم للمنحة هي أن المعدل ليس كل شيء، وعليك أن تعلم أن هناك عشرات الآلاف من الطلبة حول العالم يتنافسون معك في هذه المنحة، حيث قال رئيس شؤون أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى (YTB) الحكومية في تركيا في تصريحٍ سابق، إن برنامج المنح الدراسية التركية لعام 2019 شهد “إقبالا قياسيا” حيث بلغ عدد المتقدمين للمنحة 145 ألف و700 طالباَ.

إذن وسط هذا الكم الهائل من المتقدمين عليك أن تتميز في طلبك كي تحصل على مقعد في هذه المنحة السخية، وهنا ننصحك أن تبدأ من الآن التحضير للتسجيل إن كنت ترغب في زيادة فرص نجاحك في الحصول على المنحة، وما عليك فعله هو أن تجمع ما تستطيع من شهادات الخبرة والندوات والدورات حتى وإن لم يكن بينها وبين تخصصك أي علاقة، فهذا يرفع من تقييم واحتمالية فوزك.

أيضًا عليك أن تختار بعناية ما ستضعه في خطاب النية (أسئلة تهدف من خلالها دائرة المنحة لمعرفة سعة إطلاعك وهدفك من التقديم للمنحة) وخطة البحث المتعلقة بتخصصك.

الخطوة الخامسة: احذر من النصب

للأسف يقع بعض الطلبة في مصيدة من يمتهنون النصب والاحتيال من خلال الإدّعاء بأن لهم القدرة على تحصيل مقعد منحة للمتقدم من خلالهم بشرط أن يدفع مبلغ من المال، وهذه بالتأكيد محاولة للنصب والاحتيال لأن المنحة التركية واضحة وطريقة التسجيل لا تطلب إلا متابعة من المتقدم واستيفاء للشروط، ولا يوجد ضمان للفوز فمن يطلب منك مبلغ مالي سواء ضخم أو بسيط مقابل أن يوفر لك مقعدًا مؤكدًا في المنحة فهو بذلك يحتال عليك بشكل واضح وصريح، ولكن بعض المؤسسات تقدم نصائح للطلبة الذي يعتزمون التقدم للمنحة دون وعود بضمان الحصول على مقعد وهذا لا إشكال فيه.

مزايا المنحة التركية

بعد الحديث عن النقاط المهمة التي عليك إتباعها لزيادة فرص حصولك على المنحة، نورد لك أهم ما تقدمه المنحة وما يميزها عن الكثير من المنح الدراسية:

*ماذا تقدم المنحة التركية للطالب الفائز بها؟

– تذكرة الذهاب من مطار دولتك إلى المدينة التي ستدرس بها وتذكرة عودة عند التخرج.

– تعليم مجاني كامل شامل سنة لغة.

– مصروف شهري: بكالوريوس 800 ليرة تركي، ماستر 1100 ليرة تركي، دكتوراة 1600 ليرة تركي.

– سكن حكومي يوفر المبيت وإنترنت مع وجبتين من الطعام يوميًا.

– بطاقة مواصلات مخففة وفي “بعض” المدن المواصلات لطالب المنحة مجانية بالكامل.

– بطاقة دخول للمتاحف بالمدن التركية بنسب مخفضة تتفاوت من مكان لآخر.

– ميزة جديدة أُضيفت مؤخرًا، وتخص طلبة درجة الماجستير ودرجة الدكتوراه وهي أن الطلبة الذين لا يرغبون في البقاء بالسكن الطلابي الذي توفره المنحة لأسباب عدة مثلًا فارق العمر أو إذا كان الطالب متجوز، بإمكانه الخروج من السكن وفي المقابل توفر لهم المنحة مبلغ مالي بقيمة 550 ليرة تركي بالإضافة إلى المبلغ الذي توفره لهم كمصروف.

الأوراق المطلوبة

على الراغبين في التسجيل للمنحة التركية تحضير الأوراق التالية:

 شهادة المؤهل التعليمي: شهادة الثانوية للمتقدمين للبكالوريوس، وشهادة الجامعة للمتقدمين للماجستير، وشهادة الجامعة والماجستير للمتقدمين للدكتوراة.

لكن ما العمل في حال أراد طالب علم التسجيل ولم تكن شهادة التخرج جاهزة أو تبقى على تخرج المتقدم عدة أشهر؟ في هذه الحالة يمكن تقديم إفادة رسمية مختومة تفيد بذلك، ترفع إلى الموقع عوضًا عن شهادة التخرج.

كما عليك إحضار كشف الدرجات التعليمي الذي يوضح درجات الطالب في المواد: بالنسبة إلى خريجي الثانوية نفس شهادة الثانوية، وبالنسبة لخريجي الجامعة والماجستير  فالكشف التفصيلي لدرجات المواد خلال سنوات الدراسة.

وإحضار رسالة توصية من مدرس، أو مدير، وترفع رسالة التوصية الى الموقع بالإضافة إلى ضرورة إدخال البريد الإلكتروني للشخص كاتب التوصية، حيث ستصل إليه رسالة تطلب منه التأكيد بأنه الشخص الذي كتب التوصية.

ومن الأوراق المطلوبة أيضًا وثيقة إثبات هوية، كجواز سفر أو بطاقة شخصية، أو شهادة ميلاد، أو رقم جلوس، بالإضافة إلى صورة شخصية حديثة واضحة.

وعلى المتقدمين ترجمة كافة الأوراق بعد تلقي رسالة القبول وتحديد موعد المقابلة.

مع العلم أن هناك أوراق وشهادات إضافية تطلبها بعض الجامعات أوالتخصصات.

في الختام، إذا كنت ترغب بشكل جدي في المنحة فعليك العمل بجد واجتهاد كي تظفر بها لانك تتنافس مع عشرات الآلاف من طلبة العلم من مختلف دول العالم.

 

للتسجيل يرجى زيارة الرابط التالي

https://tbbs.turkiyeburslari.gov.tr/

 

لا تترددوا في طرح أي استفسارات في التعليقات